حيلة آيفون غير معروفة كتوقف الرسائل غير المرغوب فيها

تكتب نهار 6 يوليو، 2024 مع 21:02 تكنولوجيا تابعونا على Scoop

أعرب العديد من مستخدمي أيفون iPhone عن إحباطهم بشأن الرسائل غير المرغوب فيها، حيث ادعى البعض أنهم تلقوا أكثر من 400 رسالة فى شهر واحد، وبينما يمكن للمستخدمين الرد بـ “إيقاف” لإزالة أنفسهم من القائمة، فإن شركة أبل لديها حيلة غير معروفة لمنع المرسلين غير المعروفين من إرسال الرسائل النصية إليهم مباشرة.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يمكن للمستخدمين تصفية الرسائل إلى مجلد آخر، مما يعني أنهم لن يتلقوا إشعارًا عند وصول النص.

وشاركت  لجنة التجارة الفيدرالية، “يرسل المحتالون رسائل نصية مزيفة لخداعك لمنحهم معلوماتك الشخصية، أشياء مثل كلمة المرور أو رقم الحساب أو رقم الضمان الاجتماعي”.

إذا حصلوا على هذه المعلومات، فيمكنهم الوصول إلى بريدك الإلكتروني أو البنك أو الحسابات الأخرى، أو يمكنهم بيع معلوماتك إلى محتالين آخرين.

فيما أنه لدى أبل بالفعل نظام معمول به لمثل هذه الأوقات، وهو موجود في الإعدادات.

يمكن أن يذهب المستخدمون إلى “الإعدادات”، ثم تحديد “الرسائل” والانتقال لأسفل إلى “تصفية الرسائل” حيث يمكن تشغيل “تصفية المرسلين غير المعروفين”.

بمجرد تبديل الخيار، سيظهر خيار “المرشحات” في iMessage في الجزء العلوي الأيسر حيث سيتم إرسال جميع الرسائل النصية غير المرغوب فيها، ولن يتلقى المستخدمون إشعارًا عند وصولها.

هناك خيار آخر وهو حظر مرسل الرسالة النصية، ولكن يمكن للفرد أو الروبوت إرسال بريد عشوائي إليك من رقم مختلف.

في حين أن العديد من رسائل البريد العشوائي تحاول خداع الأمريكيين لتسليم معلوماتهم أو أموالهم، إلا أن هناك سيلًا من الرسائل السياسية التي تحثهم على التصويت واختيار أحد الجانبين.

كتب أحد مستخدمي X: “أخشى أن أنظر إلى حياتي وأنا على فراش الموت وأندم على الوقت الهائل الذي أمضيته في كتابة كلمة “توقف” على الرسائل النصية السياسية”.

وأظهرت البيانات أنه في عام 2020، أرسل المؤتمر الوطني الجمهوري أكثر من 225 مليون رسالة نصية لدفع الناخبين إلى صناديق الاقتراع.

وقالت ميليسا ميكلسون، عميد كلية مينلو، لمجلة تايم: “تعد الرسائل النصية أداة مهمة، لكن بالطبع، مثل كثير من الناس، أشعر بالانزعاج من عدد الرسائل التي اتلقاها وعدد المرات التي يتعين علي فيها إرسال رسالة توقف”.

ليست الرسائل السياسية هي الوحيدة التي تزعج الأمريكيين، حيث ذكرت لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) أن مكالمات الروبوت غير القانونية والمخادعة كانت من أهم شكاوى المستهلكين.

يتضمن ذلك شكاوى من المستهلكين الذين تم انتحال أرقامهم أو تم حظر مكالماتهم عن طريق الخطأ أو تصنيفها على أنها مكالمة احتيال محتملة من خلال تطبيق أو خدمة حظر المكالمات الآلية.

يجرى المحتالون مكالمات آلية تتصل برقم الضمان الاجتماعي أو الضرائب أو الرعاية الطبية الخاصة بك.

وحثت الوكالة الجمهور على عدم الرد على المرسلين المجهولين والاتصال بشركة الهاتف الخاصة بهم للمساعدة في حظر تلك المكالمات.