جديد “غير تقليدي” من آبل … سماعات آيربودز فيها كاميرا

تكتب نهار 2 يوليو، 2024 مع 01:02 تكنولوجيا تابعونا على Scoop

تعمل شركة أبل على إضافة كاميرا إلى سماعات آيربودز اللاسلكية الخاصة بها، وفقًا لما ذكره المحلل الشهير المتخصص في شؤون الشركة مينغ-تشي كو.

وتخطط الشركة لإطلاق سماعات آيربودز مزودة بكاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء (IR) مشابهة للكاميرا المستخدمة في تقنية تعرّف الوجه Face ID في هواتف آيفون.

ومن المتوقع أن تبدأ أبل الإنتاج الضخم لسماعات آيربودز الجديدة المزودة بكاميرات بحلول عام 2026. وستكون شركة فوكسكون، الشريك التقليدي لأبل، المورد لهذه الكاميرات. ومع ذلك، لا يُعرف إذا كانت هذه الكاميرا ستأتي في إصدارات برو أو الإصدارات العادية أو كافة الإصدارات.

وستعمل فوكسكون بطاقة إنتاج سنوية تبلغ نحو 18 إلى 20 مليون وحدة، أو وحدتين لكل 10 ملايين وحدة من السماعات، وسيعتمد طلب الكاميرات الفعلي على ظروف السوق، وفقًا لما ذكره المحلل.

“نموذجان جديدان من الجيل الرابع”

وتشير التقارير السابقة إلى أن أبل تعمل على إطلاق نموذجين جديدين من الجيل الرابع من سماعات آيربودز هذا العام، ولن تصدر ترقية لإصدارات برو حتى عام 2025.

ووفقًا لكو، هناك عدة أسباب تدفع أبل إلى تزويد سماعاتها اللاسلكية بكاميرا، منها استخدامها مع نظارة Vision Pro وغيرها من المنتجات المستقبلية المشابهة لتحسين تجربة الصوت المكاني.

وعلى سبيل المثال: عند مشاهدة فيديو باستخدام نظارة Vision Pro مع ارتداء سماعات آيربودز الجديدة، ستعزز السماعات مصدر الصوت في اتجاه حركة رأس المستخدم لتحسين تجربة الصوت المكاني.

وقد تتيح السماعات الجديدة المزودة بكاميرا IR أيضًا إيماءات جديدة للمستخدمين، مثل “التحكم في الإيماءات في الهواء لتعزيز التفاعل بين الإنسان والجهاز”، وقد قدمت أبل بالفعل براءات اختراع في هذا المجال.

وكانت أبل قد أعلنت حديثًا إيماءات جديدة للرأس للتحكم في سماعات آيربودز برو، ويمكن للمستخدمين ببساطة هز رؤوسهم أو تحريكها جانبًا للتفاعل مع سيري لتنفيذ عدة مهام، مثل التفاعل مع الرسائل وإدارة الإشعارات، والرد على المكالمات من دون التفاعل الصوتي مع سيري.