يوتيوب كتستعين بالمشاهدين لترويج الفيديوهات

تكتب نهار 26 يونيو، 2024 مع 23:02 تكنولوجيا تابعونا على Scoop

أعلنت يوتيوب بدء تجربة جديدة تتيح للمشاهدين ترويج مقاطع الفيديو من أجل المساعدة في تعزيز التصنيفات.

وتركز سلسلة تجارب المنصة في الغالب على تجربة المستخدم عبر تطبيق أندرويد، ولا تؤثر عادةً في خوارزمية التوصية بالمحتوى.

ويؤثر سجل وأنماط المشاهدة مباشرةً في التوصيات، مع أن مقاطع الفيديو التي تستحوذ على شعبية كبيرة لدى عدد كبير من الجماهير تظهر تلقائيًا عبر الصفحات الرائجة المصنفة في التطبيق، أو عبر صفحة الاستكشاف المخصصة لاكتشاف محتوى جديد شائع.

وفي التجربة الجديدة، قدمت يوتيوب خيار Hype جديدًا لعدد قليل من المستخدمين المؤهلين يشبه خيار Link المتاح لمقاطع الفيديو يتيح للمشاهدين تعزيز احتمالية ظهور مقطع الفيديو في التصنيف مع مقاطع الفيديو الأخرى المروجة في ذلك الأسبوع.

ويرى المشاهدون الذين لديهم إمكانية الوصول إلى هذه الميزة زر Hype يظهر في الجهة السفلية من مقاطع الفيديو، مما يؤدي إلى تعزيز تصنيفات المحتوى عبر صفحة الاستكشاف.

وفي الوقت الحالي، يتوفر هذا الاختبار للمشاهدين في البرازيل وتركيا وتايوان، ويمكنهم التصويت على المحتوى الذي ينشره عدد قليل من منشئي برنامج شركاء يوتيوب الذين لديهم أقل من 500000 مشترك لكل منهم.

ولا تزال خطط التوفر على نطاق واسع غير معروفة، مع أن يوتيوب توضح أن نظام Hype لن يلغي الخوارزمية الافتراضية كليًا؛ لأن المشاهدين يمكنهم الترويج فقط لمقطع فيديو نُشر في الأيام السبعة الماضية.

وعلاوة على ذلك، فإن تأثير التصويت يؤدي إلى مساعدة الفيديو في الحصول على مرتبة عليا والوصول إلى مشاهدين إضافيين عبر صفحة الاستكشاف، وذلك بطريقة مستقلة عن قسم المحتوى الرائج المصنف الذي تَعرِض من خلاله الخوارزمية مقاطع الفيديو الفضلى في أي وقت.

ويبدو أن يوتيوب تريد من المشاهدين مساعدة منشئي المحتوى الصغار في الحصول على مرتبة عليا في صفحة الاستكشاف.

ومع ترويج المستخدمين أنفسهم مقاطعَ الفيديو، يمكن للمنصة مكافحة الحيل المشبوهة لتضخيم عدد مرات المشاهدة بطريقة مصطنعة وتحسين تصنيفات صفحات الاستكشاف.

يشار إلى أن المنصة التابعة لشركة جوجل انشغلت خلال شهري ماي ويونيو بمكافحة أدوات حظر الإعلانات ضمن الاشتراكات المجانية ومحاربة اشتراكات Premium الرخيصة وإجراء تجارب عديدة في تتابع سريع لعرض كيف قد يبدو مستقبل الخدمة للمشاهدين.