الرباط.. توشيح سفيرة الفيتنام السابقة بالوسام العلوي من درجة قائد

تكتب نهار 21 يونيو، 2024 مع 21:22 سياسة تابعونا على Scoop

تم توشيح سفيرة الفيتنام السابقة بالمغرب دانغ ثي ثو ها، بالوسام العلوي من درجة قائد، الذي أنعم به عليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتسلمت السيدة دانغ ثي ثو ها هذا الوسام الملكي الرفيع من يد سفير المغرب في الفيتنام جمال الشعيبي، خلال حفل أقيم، اليوم الجمعة، بمقر إقامة المملكة بهانوي، تقديرا لجهودها من أجل تعزيز العلاقات الثنائية وروابط الصداقة بين البلدين.

وتميز هذا الحفل بحضور الأمين العام للجمعية الوطنية الفيتنامية، ورئيس جمعية الصداقة والتعاون المغرب ـ الفيتنام، ونائب رئيس اللجنة الحكومية المكلفة بالفيتناميين في الخارج، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد في هانوي (وخاصة عمداء المجموعات الإقليمية لأمريكا وأوروبا وإفريقيا وآسيا)، وثلة من الشخصيات الاقتصادية والأكاديمية والإعلامية والفنية المرموقة.

وفي كلمة بهذه المناسبة، أكد الشعيبي أن هذا الوسام الملكي الرفيع يمثل اعترافا كبيرا بالمجهودات المتميزة التي بذلتها السيدة دانغ ثي ثو ها طيلة مدة مهمتها الدبلوماسية بالرباط، من أجل تعزيز العلاقات الثنائية وروابط الصداقة بين المملكة والفيتنام في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وأبرز سفير المغرب التاريخ المشترك للبلدين وإرادتهما السياسية القوية من أجل تقوية التعاون جنوب-جنوب، وأهدافهما وتطلعاتهما المتشابهة بالنسبة للمستقبل، وكذا قيمهما المشتركة، لاسيما في ما يتعلق بالتمسك بمبادئ احترام السيادة والوحدة الترابية، وتنويع الشركاء التجاريين وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى.

وأوضح الشعيبي أن من بين الإنجازات التي حققتها السفيرة السابقة للفيتنام خلال مهمتها بالمغرب، تدشينها يوم 24 نونبر 2023 لـ’’باب الفيتنام’’ بدوار السفاري (إقليم القنيطرة)، في مبادرة تروم الحفاظ على الذاكرة التاريخية المغربيةـ الفيتنامية التي تؤرخ لتقاسم الماضي المشترك من النضالات والتضحيات من أجل تحرير البلدين من نير الاستعمار.

وأعربت دانغ ثي ثو ها من جانبها، عن عميق امتنانها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لتفضله بمنحها هذا الوسام الرفيع الذي أكدت أنه يشهد على علاقات الصداقة الدائمة التي تجمع البلدين.

وشددت السفيرة السابقة على أن هذا الوسام يمثل تتويجا لمهمتها الدبلوماسية بالمغرب، معربة عن أملها في أن يواصل الشعب المغربي، تحت القيادة المتبصرة لجلالة الملك، تحقيق المزيد من الإنجازات الكبرى.