عنصر شائع فالحمام كيضر بصحتك

تكتب نهار 30 مايو، 2024 مع 04:02 صحة تابعونا على Scoop

كشف الخبراء أن عنصرا شائعا في الحمام يمكن أن يطلق مواد ضارة، ما يشكل خطرا على صحة العائلة.

سلط خبراء الصحة الضوء على مخاطر ستائر الحمام، بما في ذلك 4 مشكلات صحية خطيرة.

وأوضحوا أنه ينبغي تجنب ستائر الحمام المصنوعة من كلوريد البولي فينيل (PVC) على وجه الخصوص، وهو نوع من البلاستيك يحتوي على إضافات مختلفة لتحسين مرونته ومتانته.

وقال الخبراء إن هذه الستائر قد تطلق مركبات عضوية متطايرة، وغيرها من المواد الكيميائية “الضارة” في الهواء، عند تعرضها للحرارة والرطوبة.

وتشمل هذه المواد الكيميائية: الفثالات والديوكسينات.

وفيما يلي المشاكل الصحية المحتملة نتيجة التعرض لهذه المواد الكيميائية:

مشاكل في الجهاز التنفسي

قال الخبراء إن المركبات العضوية المتطايرة يمكن أن تسبب تهيج الجهاز التنفسي، ما يؤدي إلى حالات مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية.

تهيج الجلد

يمكن أن يؤدي الاتصال المباشر بستائر الحمام البلاستيكية إلى حساسية والتهاب الجلد.

الاختلالات الهرمونية

أوضح الخبراء أن الفثالات يمكن أن تعطل نظام الغدد الصماء، ما قد يؤدي إلى مشاكل في الخصوبة وفي النمو لدى الأطفال.

المخاطر المسببة للسرطان

أضاف الخبراء: “تم ربط التعرض طويل الأمد للديوكسينات بزيادة خطر الإصابة بالسرطان”.

لذا، يُنصح باستخدام الستائر المصنوعة من مواد مثل PEVA أو EVA، والتي تكون خالية من المواد الكيميائية الضارة.