هاذ الأداة كتنبأ بأمراض القلب لـ10 سنين الجاية

تكتب نهار 29 مايو، 2024 مع 06:02 صحة تابعونا على Scoop

قادت جامعة أكسفورد البريطانية بحثا، أسفر عن ابتكار أداة يمكنها التنبؤ بخطر إصابة الشخص بأمراض القلب والأوعية الدموية لمدة 10 سنوات، بشكل أكثر دقة من ذي قبل.

وحسب صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية، يمكن للأداة، التي تسمى “كيو آر 4″، أن تساعد في تحديد هذه الأمراض لدى المعرضين للخطر بشكل خاص، التي يمكن أن تفشل في تحديدها أدوات التنبؤ الحالية.

والأداة بمثابة نوع من الآلات الحاسبة التي تتيح للأطباء استخدام البيانات الصحية للشخص، مثل ضغط الدم والعمر والتاريخ الطبي، لتقدير احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على مدى عقد مقبل، وهذا يعني أنه يمكن للأطباء التدخل مبكرا للوقاية.

ويقيس الجهاز 7 عوامل خطر تنطبق على جميع البالغين، هي مرض الانسداد الرئوي المزمن، وصعوبات التعلم، ومتلازمة داون، و4 أنواع من السرطان (الدم والرئة والفم والدماغ)، مع تسليط الضوء على كيفية تأثير الحالات المهمة الأخرى على صحة القلب.

كما تحدد الأداة العوامل الخاصة بصحة المرأة التي كانت تنبئ بمخاطر الإصابة بأمراض القلب في المستقبل، مثل المضاعفات الناجمة عن ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، واكتئاب ما بعد الولادة.

وقالت جوليا هيبيسلي كوكس، الأستاذة بجامعة أكسفورد المؤلفة الرئيسية للدراسة: “في حين أن عوامل الخطر التقليدية لأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل التدخين وارتفاع نسبة الكوليسترول، معروفة جيدا، فإن أحدث أبحاثنا تحدد مؤشرات خطر أقل وضوحا لكنها حاسمة”.

وتكشف نتائج الدراسة أن مجموعات أكبر من الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية مما كان يعتقد سابقا، و”يجب أن يستفيدوا الآن من العلاجات والتدابير الأخرى لتقليل المخاطر”.

وتوضح النتائج أيضا أن النساء المصابات بمرض الانسداد الرئوي المزمن معرضات لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بشكل أكبر مما كان يعتقد سابقا، كما تقول البروفيسور منى بفاضل من جامعة كينغز كوليدج في لندن، مشيرة إلى الحاجة الملحة لمراقبة القلب والأوعية الدموية والتدخلات المستهدفة لدى هؤلاء المرضى.