تنفيذا لتعليمات سيدنا الله ينصرو السامية.. انطلاق تمرين “الأسد الإفريقي-2024”

تكتب نهار 20 مايو، 2024 مع 10:49 سياسة تابعونا على Scoop

تنفيذا للتعليمات السامية لجلالة للملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تنظم القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة الأمريكية، بشكل مشترك، انطلاقا من اليوم 20 ماي إلى 31 منه، الدورة الـ20 من تمرين “الأسد الإفريقي”، على مستوى بنجرير، وأكادير، وطانطان، وأقا، وتفنيت.

وستشهد هذه المناورات الواسعة النطاق، مشاركة نحو 7000 عنصر من القوات المسلحة من حوالي عشرين دولة بالإضافة إلى منظمة حلف شمال الأطلسي «الناتو»، إلى جانب القوات المسلحة الملكية ونظيرتها الأمريكية.

ويضم برنامج تمرين “الأسد الإفريقي 2024″، عدة أنشطة، تشمل تدريبات تكتيكية برية وبحرية وجوية مشتركة، ليلا ونهارا، وتمرينا للقوات الخاصة، وعمليات للقوات المحمولة جوا، فضلا عن تمرين للتخطيط العملياتي لفائدة أطر هيئات الأركان بـ »فريق العمل » « Task Force ».

كما يتضمن برنامج الدورة الـ20، تكوينات أكاديمية استعدادا للتمرين، والتدريب على مكافحة أسلحة الدمار الشامل، إلى جانب مجموعة من الخدمات الطبية والجراحية والاجتماعية يقدمها مستشفى عسكري ميداني لفائدة سكان منطقة أقا.

وقالت قيادة الجيش الأمريكي لقسم أوروبا وإفريقيا، بأن هذه مناورات “الأسد الإفريقي” لهذه السنة، ستحتفي في المغرب بمرور 20 سنة على تنظيمها في المملكة المغربية، معتبرة أن هذه المناورات هي الأضخم  في قارة إفريقيا، وتحظى بأهمية كبيرة في زيادة القدرات العسكرية في مواجهة الأخطار.

ونشرت القيادة المذكورة في الساعات الماضية، على قناتها الرسمية بموقع يوتيوب، فيديو ترويجي لمناورات هذه السنة، والاحتفاء بمرور 20 عاما عليها، وقد تضمن الفيديو نشر قيادة الجيش الأمريكي لخريطة المملكة المغربية الكاملة، تماشيا مع الموقف السياسي لواشنطن الذي يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء.

JHGKPYSHWRHQZFNYTDODWJAKMM

كما أن القوات الأمريكية تستعد للمشاركة مع نظيرتها المغربية في إجراء مناورات عسكرية في الصحراء المغربية، وهو ما يمثل ترسيخا للاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء.

ويعد تمرين “الأسد الإفريقي 2024″، من خلال إسهامه في تعزيز قابلية التشغيل المشترك العملياتي، والتقني والإجرائي بين الجيوش المشاركة، أكبر مناورة ت جرى في إفريقيا، وملتقى هاما تتبادل فيه الأطر العسكرية المعلومات والإجراءات والخبرات، لا سيما في مجالي التكوين والتدريب المشترك.

وتؤكد هذه الدورة العشرين، استدامة التعاون بين القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة الأمريكية، انسجاما مع الروابط التاريخية المتينة القائمة بين البلدين.

وتؤكد هذه الدورة العشرين، حسب بلاغ القوات المسلحة الملكية، استدامة التعاون بين القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة الأمريكية، انسجاما مع الروابط التاريخية المتينة القائمة بين البلدين.