سيدنا الله ينصرو: الأعمال الانتقامية فقطاع غزة أبانت عن انتهاكات جسيمة تتعارض مع القانون الدولي

تكتب نهار 16 مايو، 2024 مع 20:30 سياسة تابعونا على Scoop

قال جلالة الملك محمد السادس إن الظروف الصعبة التي تمر منها القضية الفلسطينية، جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، “تجعلنا أكثر إصرارا على أن تظل القضية الفلسطينية هي جوهر إقرار سلام عادل ودائم في منطقة الشرق الأوسط”.

كما جدد جلالة الملك، في الخطاب الذي وجهه إلى القمة الثالثة والثلاثين لجامعة الدول العربية، التي افتتحت اشغالها اليوم الخميس بالمنامة بمملكة البحرين، التأكيد على دعم جلالته الثابت للشعب الفلسطيني، من أجل استرجاع حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة وذات السيادة.

وقال جلالة الملك، في الخطاب الذي تلاه رئيس الحكومة عزيز أخنوش، “نجدد التأكيد على دعمنا الثابت للشعب الفلسطيني الشقيق، من أجل استرجاع حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة وذات السيادة، على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس حل الدولتين”.

وأضاف جلالة الملك أن الأعمال الانتقامية في قطاع غزة أبانت عن انتهاكات جسيمة تتعارض مع أحكام القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني.

وجدد صاحب الجلالة إدانته القوية لقتل الأبرياء، مؤكدا جلالته أن فرض واقع جديد في قطاع غزة، ومحاولات التهجير القسري للفلسطينيين، أمر مرفوض، لن يزيد إلا من تفاقم الأوضاع، ومن زيادة حدة العنف وعدم الاستقرار.