“نيورالينك” علنات على إصلاح مشكلة فشريحتها الدماغية

تكتب نهار 11 مايو، 2024 مع 16:02 تكنولوجيا تابعونا على Scoop

أعلنت شركة “نيورالينك” الأميركية الناشئة التي يملكها الملياردير إيلون ماسك، أنها أصلحت مشكلة في شريحتها الدماغية، تسببت مؤقتاً في خفض قدرة مريضها الأول على تحريك مؤشر فأرة كمبيوتر عن طريق التفكير.

وفي مارس الماضي، نشرت الشركة مقطع فيديو يظهر فيه رجلاً مصاباً بالشلل الرباعي، يلعب الشطرنج على الكمبيوتر، متحكّماً باللعبة بعقله بواسطة غرسة في الدماغ.

وكان نولاند أربو (29 عاما) المصاب بالشلل الرباعي جراء تعرضه لحادث سيارة، خضع لعملية زرع غرسة “ان 1” الدماغية من ابتكار “نيورالينك”، وهي أول عملية زرع جهاز مماثل في جسم إنسان.

وقالت الشركة “في الأسابيع التي تلت العملية، حصل خلل في عدد من الأسلاك في الدماغ، ما أدى إلى انخفاض واضح في عدد الأقطاب الكهربائية الفعالة”.

وتصطف الأسلاك بأقطاب كهربائية تلتقط الإشارات العصبية، وتضاءلت بالتالي قدرة أربو على التحكم في مؤشر فأرة الكمبيوتر الذي يظهر على الشاشة.

وتابعت الشركة “لحلّ هذا الخلل، غيّرنا خوارزمية التسجيل لتكون حساسة أكثر على الإشارات، وبتحسين تقنيات ترجمة هذه الإشارات إلى حركات مؤشر الفأرة”، مشيرة إلى أنّ قدرات التحكم من خلال الغرسة “تتجاوز راهناً أداء أربو الأولي”.

وأوضحت الشركة التي تتخذ في كاليفورنيا مقراً أنّ أربو بات يستخدم الغرسة 70 ساعة أسبوعياً، نصفها في اختبارات مرتبطة بتجارب سريرية، والنصف الآخر في نشاطات شخصية من ممارسة ألعاب الفيديو إلى تلقّي دروس لتعلّم لغات أجنبية.

ونقل عن أربو قوله في منشور “كنت عاجزاً لثماني سنوات عن ممارسة هذه النشاطات والآن لا أعرف حتى من أين أبدأ”.

وكانت شركة نيورالينك حصلت في مايو 2023، على موافقة من الإدارة الأميركية للأغذية والعقاقير “اف دي ايه”.

وكانت الغرسة التي ابتكرتها الشركة زُرعت لدى قرد مكاك نجح في ممارسة لعبة الفيديو “بونغ” من دون وحدة تحكم أو لوحة مفاتيح.