متلازمة الأكل الليلي كتزيد خطر السكري وارتفاع ضغط الدم

تكتب نهار 16 ديسمبر، 2023 مع 23:02 صحة تابعونا على Scoop

يميل كثيرون إلى تناول الطعام ‫ليلا، ولا سيما أمام شاشة التلفاز أثناء مشاهدة فيلم ما، وفي بعض الحالات ‫يكون هذا السلوك مرضيا ويشير إلى الإصابة بما تعرف بـ”متلازمة الأكل ‫الليلي”.

‫ويرى الدكتور مارتن تويفل أن متلازمة الأكل الليلي تندرج ضمن اضطرابات ‫الأكل، وهي تعني تناول الكثير من الطعام ليلا، ما لا يقل عن 25% من ‫إجمالي السعرات الحرارية اليومية، وغالبا ما يتم الاستيقاظ من النوم ‫لتناول الطعام، وذلك بمعدل لا يقل عن مرتين أسبوعيا على مدار 3 أشهر.

‫عوامل نفسية

‫وأوضح مدير عيادة الطب النفسي الجسدي والعلاج النفسي في مستشفى “إل في آر” ‫الجامعي في إيسن بألمانيا أن متلازمة الأكل الليلي غالبا ما ترتبط ‫بعوامل نفسية مثل التوتر النفسي واضطراب القلق والاكتئاب، حيث يجد الشخص ‫المصاب بهذه المتلازمة راحة نفسية في تناول الطعام ليلا، ولكنه يعاني في ‫الوقت ذاته من مشاعر الندم والذنب بسبب سلوكه.

‫اختلال هرموني

‫من جانبها، أوضحت البروفيسورة آنيا هيلبرت أن المصاب بمتلازمة الأكل ‫الليلي غالبا ما يعاني من اختلال إيقاع النوم/ الاستيقاظ، كما أنه يعاني ‫من اختلال في هرمون النوم “الميلاتونين” وهرمون الشبع “اللبتين”.

‫وأضافت أستاذة الطب السلوكي في المستشفى الجامعي في لايبزيغ بألمانيا أن ‫المصاب بمتلازمة الأكل الليلي غالبا ما يعاني من السمنة التي ترفع ‫بدورها خطر الإصابة بداء السكري وارتفاع ضغط الدم وما يترتب عليهما من ‫أزمات قلبية وسكتات دماغية.

‫علاج نفسي

وأشارت هيلبرت إلى أنه يمكن علاج متلازمة الأكل الليلي من خلال العلاج ‫النفسي مثل العلاج السلوكي المعرفي، حيث يتعرف المريض خلال هذا العلاج ‫على الأسباب التي تدفعه إلى تناول الطعام بكثرة ليلا والعمل على تغيير ‫سلوكه لمواجهة هذا الاضطراب.

وإضافة إلى ذلك يمكن أيضا اللجوء إلى العلاج بالضوء، والذي يساعد على ‫ضبط إيقاع النوم/ الاستيقاظ.

والعلاج بالضوء هو علاج يتضمن جلوس الشخص بالقرب من مصدر ضوء خاص كل صباح لمدة 30 دقيقة على الأقل، وله تأثير على المزاج.