نظريات عجيبة تيآمنوا بها بعض البشر

تكتب نهار 31 ديسمبر، 2019 مع 10:00 دولي تابعونا على Scoop

وصل الإنسان إلى القمر وربما يصل للمريخ قريبا، إلا أن البعض مازال يشكك في قدرات العلم وتطلعاته، من هنا تظهر نظريات المؤامرة والشائعات المستمرة دون توقف، ومن بينها تلك النظريات التي مازال يؤمن بها البعض، رغم كشف العلم عن القول الفصل فيها منذ أعوام مضت، كما نوضح.

الأرض مسطحة

على الرغم من كشف وكالة الفضاء ناسا عن صور التقطتها الأقمار الصناعية لكروية الأرض، إلا أن البعض حتى الآن مازال واثقا من أن الأرض مسطحة، في إشارة إلى نظريات مؤامرة كاذبة، ربما إذن يتطلب الأمر فقط من هؤلاء الصعود على شجرة لتبين القدرة الأكبر على مشاهدة أماكن أبعد مع كل خطوة للأعلى، حيث يعد ذلك دليلا مبسطا على ميل الأرض.

اكتمال القمر والجنون

يعتقد الكثيرون أن نسب الجرائم ترتفع في أيام اكتمال القمر، بل ووصل الأمر إلى قيام مراكز الشرطة في بريطانيا بطلب زيادة الدعم خلال تلك الأيام، تحسبا لزيادة العنف حينئذ، وهو ما نفته الدراسات العلمية التي لم تجد أي علاقة بين اكتمال القمر وارتفاع الجرائم المرتكبة، فيما ربط البعض فقط بين احتمالية زيادة معدل الجريمة في هذا الوقت، نظرا لأن اكتمال القمر غالبا ما يحدث في أوقات الإجازات.

عدم كفاءة اللقاحات

توصل استبيان حديث أجري بالولايات المتحدة، إلى أن 45% من المواطنين تقريبا يؤمنون بعدم جدوى الحصول على اللقاحات والتحصينات ضد الأمراض، الأمر المفاجئ الذي عقبت عليه منظمة الصحة العالمية بأنه يشكل أحد أكبر التهديدات على الصحة العامة، باعتبار أن اللقاح يعتبر أحد أسباب إنقاذ حياة الملايين من البشر، على مدار سنوات طويلة.

الجانب المظلم من القمر

يرى البعض أن سر عدم القدرة على رؤية القمر كاملا، يتمثل في أن جانبا منه مجمد ومظلم تماما، وهو تصور خاطئ دون شك، يفسره العلماء بأن الإنسان قادر على رؤية جانب القمر الذي تسقط عليه أشعة الشمس، وهو الجانب الذي يبدو مظلما نظرا لسقوط أشعة الشمس على جزء غير ظاهر أمامنا، ما يكشف عن وجود جانب يراه سكان الأرض من القمر، وجزء آخر لا يظهر  لكنه غير مظلم.

الاحتباس الحراري وهم

حتى الآن، ينكر بعض البشر وجود الاحتباس الحراري، فيما يؤكدون على أن أعمال الإنسان غير قادرة على التأثير بهذا الشكل على الطبيعة، وهو ما يأتي مخالفا لآلاف الدراسات التي أجريت بشأن مخاطر الاحتباس الحراري، الذي يؤثر على الكرة الأرضية بالسلب دون شك.