- Advertisement -

- Advertisement -

الاعتداء الجنسي على الصحافية حفصة بوطاهر.. ها شحال عطاو ديال الحبس للراضي

عاقبت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، امس الاثنين، الصحفي عمر راضي، بالسجن ست سنوات على خلفية قضية اعتداء جنسي على من قدمت نفسها زميلة له في موقع “لوديسك”، وكذلك بسبب تهم تتعلق بالتخابر مع جهات أجنبية، والمس بسلامة أمن الدولة.

وبحسب ما علم من فريق دفاعه، فقذ أدانت المحكمة المعني، وفرضت عليه أداء تعويضات قدرها 20 مليون سنتيم لصالح المشتكية به، حفصة بوطاهر، وقد كانت طالبت بتعويضات تصل إلى 100 مليون سنتيم. وظل الراضي ينفي التهم الموجهة إليه، وروى للمحكمة تفاصيل علاقته بشكل رضائي مع المشتكية به، غير أن المحكمة لم تقر بذلك.

كذلك، فإن زميله، عماد ستيتو، قضت المحكمة ذاتها في حقه بعقوبة عام سجنا، بينها ستة أشهر نافذة، وكان قد توبع من لدن النيابة العامة بالمشاركة في الجريمة التي نُسبت إلى الراضي، وأدين بعدم تقديم مساعدة إلى شخص في خطر، وذلك بعدما عرض عليها أول مرة باعتباره شاهدا.

- Advertisement -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.