- Advertisement -

- Advertisement -

كاميرات المراقبة تلتقط الرباع الأوغندي على بعد 200 كلم

كشف تقرير إخباري يوم الاثنين أن كاميرات المراقبة في محطة “ناغويا” للسكك الحديدية في وسط اليابان رصدت تواجد رياضي أوغندي جرى الإعلان قبل أيام عن تغيبه، عقب إخفاقه في التأهل لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة بالعاصمة طوكيو.

وكانت بعثة أوغندا لأولمبياد طوكيو قد أعلنت يوم الجمعة الماضي أن الرباع جوليوس سيكيتوليكو متغيب عن المعسكر التدريبي للفريق في مدينة إزوميسانو الواقعة على مسافة نحو 200 كيلومتر جنوب غربي ناغويا، وأن الشرطة تبحث عنه.

ونقلت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية عن مسؤولين في إزوميسانو أن الرباع الأوغندي ترك رسالة في الفندق يقول فيها إنه يريد العمل في اليابان، وذلك قبل شراء تذكرة قطار إلى ناغويا.

وقالت بياتريس أييكورو رئيسة بعثة أوغندا إنه كان من المفترض أن يعود سيكيتوليكو (20 عاما) إلى بلاده يوم الثلاثاء، مضيفة أن الفريق سيتعاون مع السلطات في عملية البحث عنه.

وكان الفريق الأوغندي قد وصل إلى اليابان في يونيو الماضي، لكنه بدأ التدريبات قبل أسبوعين فقط وذلك بعد إجراء جولتين من فحوص فيروس كورونا المستجد، رغم أن جميع أفراد الفريق كانوا قد تلقوا اللقاح المضاد للفيروس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.