- Advertisement -

- Advertisement -

السفير عمر هلال فركع المرارة للجزائر بهاد التصريح

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية، البارح الأحد (18 يوليوز)، استدعاء سفيرها لدى الرباط، عازية هذه الخطوة إلى ما وصفته بموقف بـ”ضرورة توضيح المملكة المغربية لموقفها النهائي من الوضع بالغ الخطورة الناجم عن التصريحات المرفوضة لسفيرها بنيويورك”.

وجاء في بيان للخارجية الجزائرية أنه “ونظرا لغياب أي صدى إيجابي ومناسب من قبل الجانب المغربي، فقد تقرر اليوم استدعاء سفير الجزائر بالرباط، فورًا، للتشاور.

كما لا يستبعد اتخاذ إجراءات أخرى، حسب التطور الذي تشهده هذه القضية”.ويعكس هذا الموقف مدى عدم قدرة الجزائر على تحمل جزء بسيط جدا مما تحمله المغرب طيلة عقود، علما أن موقف الرباط لا يتجاوز دعما “معنويا” لقضية عادلة، في وقت ظلت الجزائر تدعم بالمال والسلاح الجماعة الإرهابية للبوليساريو منذ عشرات السنين.

 

- Advertisement -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.