- Advertisement -

- Advertisement -

رونالدو في ثوانٍ يكلف كوكاكولا مليارات الدولارات

تسببت إزالة نجم المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو لزجاجتين من كوكاكولا، خلال مؤتمر صحفي، بخسارة كبيرة لشركة المشروبات الغازية العملاقة، الثلاثاء 15 يونيو/حزيران 2021، وفقدت مليارات الدولارات من قيمتها السوقية.

كان رونالدو، الذي يلعب حالياً في نادي “يوفنتوس” الإيطالي، قد أزال من أمامه زجاجتي كوكاكولا خلال ندوة صحفية عقدها الإثنين الماضي، وسبقت مباراة منتخب بلاده ضد المجر، واستبدل الزجاجتين بقارورة ماء أمام عدسات الكاميرا، ثم قال: “اشربوا المياه”.

صحيفة The Guardian البريطانية قالت، الأربعاء 16 يونيو/حزيران 2021، إن القيمة السوقية لشركة كوكاكولا خسرت 4 مليارات دولار، مشيرةً إلى أن رونالدو أراد من خلال تصرفه أن يقول للعالم بأن المياه أفضل من المشروبات الغازية.

- Advertisement -

كانت خسارة كوكاكولا سريعة للغاية، فبعد تصرف رونالدو تراجع سهم الشركة من 56.10 إلى 55.22 دولار، وأدى ذلك إلى انخفاض القيمة السوقية للشركة من 242 إلى 238 مليار دولار.

ومعروف عن رونالدو كرهه للمشروبات الغازية التي هاجمها في العديد من المناسبات وخلال لقاءاته، وكان قد قال لصحيفة برتغالية في إشارة منه إلى أضرار هذه المشروبات: “لا أعلم إن كان ابني سيصبح لاعب كرة قدم جيداً، أحياناً يتناول مشروبات غازية، ويأكل رقائق البطاطس رغم معرفته أن ذلك يزعجني كثيراً”.

من جانبها، ردّت شركة كوكاكولا وهي إحدى الرعاة الرئيسيين لبطولة “اليورو 2020″، وقالت في بيان مقتضب تعليقاً على تصرف رونالدو مع منتوجاتها: “يحق لكل شخص تناول ما يفضله من المشروبات”، وأضافت أن “الأذواق والاحتياجات تختلف عندما يتعلق الأمر بالمشروبات”.

كان رونالدو قد قاد منتخب البرتغال لفوز ثمين على منافسه المجري يوم أمس الثلاثاء، بنتيجة 3 أهداف مقابل لا شيء، سجل رونالدو اثنين منها، ليصبح بذلك الهداف التاريخي لبطولة أوروبا.

كذلك بات رونالدو أول لاعب في التاريخ يشارك في خمس نسخ من بطولة أمم أوروبا، سجل خلالها جميعها؛ ليتفوق على بلاتيني الذي سجل أهدافه التسعة في نسخة عام 1984 في فرنسا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.