- Advertisement -

- Advertisement -

ارتفاع أسعار المحروقات واخا الثمن ديالها هبط دوليا!

يبدو أن قدر المغاربة أن يظلوا دائما مجبرين على الرضوخ لشركات المحروقات التي تصر على رفع أسعار البنزين رغم تراجع أسعار النفط في السوق العالمية بشكل ملحوظ .

ورغم أن سعر برميل النفط بدأ يعرف في الأيام الأخيرة انخفاضا ملحوظا في السوق العالمية، وهو ما كان ينتظر معه المستهلك المغربي انخفاض في سعر البنزين في محطات البيع، قبل أن تفاجئه شركات المحروقات برفع سعر البنزين .

و.عبر العديد من المواطنين عن غضبهم من جشع شركات المحروقات التي تصر دائما على رفع أسعار البنزين، ونادرا لما تخفض سعره عند انخفاض سعر البرميل في السوق الدولية .

- Advertisement -

وتساءل العديد من رواد منصات التواصل الاجتماعي، عن أسباب غياب مجلس المنافسة، عن مراقبة أسعار المحروقات في ظل التواطؤ بين مختلف الشركات على توحيد سعر البيع في محطاتهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.