الثلاثاء 1 أكتوبر 2019 الساعة 14:31



الجزائر. مسيرات حاشدة للطلبة في الأسبوع 32



صورة من مسيرات الطلبة الجزائريين، اليوم الثلاثاء

 

 

سكوب- متابعة

استعادت مسيرات الطلبة الجزائريين، المُنظمة كل يوم ثلاثاء، زخمها الأول، بالرغم من الحصار المفروض على العاصمة والتعزيزات الأمنية المشددة بعدة ولايات من البلاد.

 

وشهدت المسيرة 32، حسب موقع "كل شيء عن الجزائر الذي أورد الخبر مرفقا بعدة صور، مشاركة قوية للطلبة الذين خرجوا بعدة مدن للمطالبة برحيل رموز النظام الفاسد، مستنكرين ترشح حاشية الرئيس المخلوع، للرئاسيات المقبلة، في إشارة إلى الوزير الأول الأسبق، عبد المجيد تبون، كما طالبوا بإطلاق سراح معتقلي الحراك ورفع التضيق عن حرية التعبير والإعلام.

 

وبالعاصمة، لوحظت تعبئة قوية للطلبة، وسط إنتشار مكثف لقوات الأمن بالزي الرسمي والمدني، وتحليق طائرة "هليكوبتر" فوق سماء المدينة.

 

وانطلقت المسيرة على الساعة العاشرة، من ساحة الشهداء قبل أن تجوب عدة شوارع، ليرتفع في كل مرة أعداد المشاركين، خصوصا عقب انضمام المواطنين الذين دأبوا في الأونة الأخيرة على المشاركة في مظاهرات الثلاثاء، لتقديم الدعم لطلبة الجامعات.

 

ورفع المتظاهرون عدة شعارات أبرزها، "أطلقوا ولادنا" و "بوفوار أساسان"(نظام مجرم)، بالإضافة إلى شعارات "لا للانتخابات مع العصابات" و”دولة مدنية ماشي(ليس) عسكرية"، و"سئمنا من حكم الجنرالات" و"قايد صالح ارحل"، و"ديرو الانتخابات في الامارات"، في إشارة إلى ولاء قايد صالح للإمارات وتلقيه الدعم من نظامها..

 

المظاهرات الطلابية، لم تقتصر على عاصمة البلاد، بل امتدت إلى ولايات أخرى شهدت مسيرات مماثلة كما هو الشأن بالنسبة لبجاية، ووهران، وقسنطينة، وعنابة، ومناطق أخرى، بحسب فيديوهات نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.






الجزائر. الحراك الشعبي يجدد رفضه للانتخابات

الجزائر. شخصيات وازنة تدعو قايد صالح إلى إعادة قراءة الواقع

الجزائر. اتتهام السلطة الحاكمة بعرقلة المسار الانتقالي

الجزائر. تعبئة قوية لاسقاط النظام وقراراته اللاشعبية

الجزائر. الطلبة يطالبون برحيل قايد صالح

الجزائر. السرّ وراء غياب قايد صالح عن المشهد السياسي






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق