الخميس 19 شتنبر 2019 الساعة 10:05



الحكومة. تطورات أسعار النفط في السوق الدولية



 

 

سكوب- متابعة

ذكرت مصادر عليمة أن الحكومة تتابع عن كثب تطورات أسعار النفط في السوق الدولية، في سياق الصراع الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط.

 

وتتم دراسة مختلف السيناريوهات الممكنة، تضيف جريدة المساء التي أوردت الخبر في عددها اليوم الخميس، من أجل تفادي أي تأثير كبير على الأسعار الداخلية للمحروقات في ظل غياب دعم صندوق المقاصة لهذه المواد.

 

وأكدت مصادر الجريدة أن خبراء وزارة الطاقة والمعادن ووزارة الاقتصاد والمالية يدرسون مختلف المؤشرات، إذ ينتظر أن تذهب الحكومة إلى اتخاذ قرار التوقيع على تأمين دولي "هيدجينغ"، في حال تأكد لها أن الأمور تسير نحو الأسوأ.

 

هذا القرار، الذي تضمنته المذكرة الإطار لمشروع مالية 2020، قد يتم اللجوء إليه قريبا في حال اتجهت الأسعار في السوق الدولية نحو الارتفاع بشكل كبير.

 

ويتضح من خلال المذكرة الاطار لرئيس الحكومة أن تحملات المقاصة ستصل خلال السنة المقبلة إلى 13.6 مليار درهم في إطار مواصلة دعم القدرة الشرائية للمواطنين، لكن العثماني تحدث ولأول مرة عن "اعتماد نظام للتأمين ضد الارتفاع الكبير للأسعار، وهو الأمر الذي يبقى مطروحا بقوة في ما يتعلق بالبترول والغاز في ظل صراعات دولية قد تجعل الاقتصاد الوطني في مواجهة أزمة حقيقية.

 

وفي ملف آخر، أكدت الوزارة المنتدبة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، على أنه لا زيادة في أسعار غاز البوطان، نافية بذلك ما تم نشره في إحدى وسائل الإعلام، التي قالت إن أسعار هذه المادة الحيوية ستعرف ارتفاعا، نتيجة تأثير محتمل لقرار وزاري صدر حديثا.

 

وأوضحت الوزارة، التي يشرف عليها لحسن الداودي، أن ما تم نشره لا أساس له من الصحة، وأن القرار الوزاري رقم 19. 2105 الذي صدر حديثا ليست له أي تداعيات على أسعار غاز البوطان التي لن تعرف أي زيادات.






محلل. التقارب بين الرباط وبريتوريا "ضروري"

الزفزافي. الأب يسترزق باسم ابنه

رهانات. حكومة العثماني في صيغتها الجديدة

الصحراء المغربية. مجلس الأمن يعقد جلسة مغلقة

الخطاب الملكي. دور القطاع البنكي في دعم الاقتصاد الوطني

الفاتحي. تصريح سعداني جاء في وقته






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق