الأربعاء 4 شتنبر 2019 الساعة 09:10



الجزائر. أيام حكومة بدوي باتت معدودة



الوزير الاول الجزائري نور الدين بدوي

 

سكوب- متابعة

قالت صحيفة أوبزيرفر ألجيري الجزائرية، الناطقة بالفرنسية، إن حكومة نور الدين بدوي، التي تم تشكيلها في أعقاب انتهاء فترة عبد القادر بن صالح كرئيس مؤقت للبلاد، قد باتت قريبة من الرحيل أيضا.

 

وقالت الصحيفة إن هناك عدة مؤشرات تدل على أن أيام الحكومة الجزائرية الحالية، التي يطالب الشارع الجزائري برحيلها، قد باتت فعلا معدودة. ومن ضمن هذه المؤشرات، تقول الصحيفة، عدم تعيين بديل لوزيرة الثقافة مريم مرداسي التي قدمت استقالتها يوم السبت 24 غشت الماضي إثر حادث التدافع الذي وقع في حفل المغني سولكينغ.

 

وقال التقرير إن هناك احتمالين لعدم تعيين وزير ثقافة جديد مكان مريم مرداسي،  فربما لم يجد رئيس الدولة من المفيد تعيين بديل للوزيرة بعد استقالتها، واكتفى بتكليف وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة «حسن رابحي» بتولي مهام وزير للثقافة بالنيابة. أو، تقول الصحيفة، قد يكون ذلك إشارة إلى أن حكومة نور الدين بدوي سترحل قريبا، لأنه لن يكون من المفيد تعيين وزير جديد مكان آخر مستقيل عندما تكون الحكومة بأكملها على وشك الإقالة.

 

المؤشر الثاني، تقول الصحيفة، يكمن في توقف قناة التلفزيون الوطني «إي إن تي في» عن تغطية أنشطة الحكومة الحالية بشكل شامل كما كانت تفعل من قبل، رغم أنها قناة حكومة وهذه مهمتها التي اعتادت على القيام بها.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه وبالنظر إلى طبيعة النظام السياسي الجزائري، "يتوقع عدد كثير من المراقبين رحيلا مبكرا لحكومة بدوي الذي يتهمه البعض بأنه عندما كان وزيرا للداخلية دأب على تزوير الانتخابات البرلمانية والمحلية. إلا أنهم يقرأون تأخير صانعي القرار في إعلان إقالة الحكومة على أنه استخدام ورقة الإقالة باعتبارها تنازلا نهائيا يتم تقديمه للحركة الشعبية وقوى المعارضة، لتجنب المزايدة المحتملة من قبل الحراك الجماهيري والحد من مطالبه."

 

وبالنسبة للجماهير، تقول الصحيفة، "فإن إقالة الحكومة ستكون علامة على حسن النية من قبل صانعي القرار، خاصة أن رحيل نور الدين بدوي كان مطلبا أساسيا للاحتجاجات الشعبية بجانب رحيل «الباءات الثلاثة» الذين طالما طالب الحراك الشعبي بمحاكمتهم."






الجزائر. إعتقال صحافي بتهمة "المساس بوحدة الوطن"

الجزائر. قتيلان على الأقل في اشتباكات مع الشرطة

الجزائر. الحراك يستعد لأكبر مسيرة

الجزائر. قائد صالح يشن حملة اعتقالات

الجزائر. الطلبة يجددون رفضهم لقرارات قايد صالح

الجزائر. تعنت قايد صالح رهان محفوف بالمخاطر






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق