الجمعة 19 يوليوز 2019 الساعة 14:50



الجمعة 22. الحراك الجزائري يتمسك بمطالبه



صورة من مسيرة اليوم بالعاصمة الجزائر

 

 

سكوب- متابعة

خرج الجزائريون، اليوم الجمعة 19 يوليوز، في مسيارات ضخمة للجمعة 22 على التوالي منذ انطلاق الحراك الشعبي، يوم 22 فبراير المنصرم، لتأكيد مطالبهم وعلى رأسها رحيل رموز نظام بوتفليقة وضمنهم بن صالح وحكومة نور الدين بدوي، وكذا قايد صالح الذي لايزال يتمسك بالسطة ويرفض الرحيل..

 

وبخلاف الجمعات السابقة، لم تقم قوات الامن باعتقال الشباب الذي قدم إلى وسط الجزائر العاصمة من أجل التظاهر، فيما دعا أعوان الشرطة المتظاهرين الى ركوب حافلات تم تخصيصها لتقل الجمهور إلى ملعب "5 جويلية" لمتابعة مقابلة نهائي كان 2019 بين الجزائر والسنغال.

 

وهتف المتظاهرون بشعارات ارحلوا، و"دولة مدنية ماشي عسكرية"، وغيرها من الشعارات التي تطالب بتجسيد مطالب الحراك الشعبي المستمر منذ 22 فبراير الماضي.






الجزائر. اعتقالات بالجملة في وهران

لجزائر. الحراك الشعبي يتحدى قايد صالح

الجزائر. إطلاق سراح المعتقل على خلفية الراية الأمازيغية

الجزائر. قايد صالح يواصل تعنته

الجزائر. إيداع وزيريْن سابقيْن السجن بتهم الفساد

الجزائر. سجن مواطن بسبب الراية الامازيغية






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق