الجمعة 19 يوليوز 2019 الساعة 12:23



الجزائر. الرئيس المرفوض يتحدث باسم الشعب



الرئيس المؤقت المرفوض عبد القادر بن صالح يتحدث إلى عناصر المنتخب الجزائري بالقاهرة


 

محمد بوداري

لم يجد قايد صالح ونظامه العسكري، وسيلة أخرى لتهدئة الوضع بالبلاد سوى الركوب على انتصارات المنتخب الوطني الجزائري، وذلك من خلال إرسال رئيس الحكومة المرفوض عبد القادر بنصالح إلى القاهرة لتقديم التهاني باسم الشعب الجزائري لمحاربي الصحراء، والظهور أمام الرأي العام الوطني والدولي بمظهر المهتم والراعي لرياضة كرة القدم وفريق كرة القدم الذي حقق انجازا تاريخيا بوصوله إلى الدور النهائي من كأس افريقيا للامم بمصر.

 

وانتقد الجزائريون تصريح عبد القادر بن صالح، الرئيس المؤقت المرفوض، أمام عناصر المنتخب الوطني الجزائري  خلال زيارته أمس الخميس للقاهرة.

 

وزار عبد القادر بن صالح المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، أمس الخميس، في مقر إقامته بالقاهرة وذلك عشية نهائي كأس إفريقيا للأمم 2019، الذي سيجمعه بنظيره السنغالي اليوم الجمعة بملعب القاهرة الدولي على الساعة الثامنة مساء (20:00) بتوقيت المغرب.

 

وتحدث بن صالح، مطولا مع اللاعبين والطاقم الفني للمنتخب الجزائري بقيادة المدرب جمال بلماضي، متوجها إليهم بالقول :"أحمل إليكم رسالة من 44 مليون جزائري فخورين بمساركم وروحكم القتالية التي تميز مجموعتكم و ما حققتموه لحد الآن"!

 

وقال بن صالح للناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي إن مناصري الخضر يضعون فيه كامل ثقتهم، مضيفا أن الجزائريين يريدون "الإحتفال بالفوز النهائي"!

 

كلمات بنصالح أثارت ردرد فعل ساخرة من طرف الجزائريين، حيث اعتبر بعضهم أن الرئيس المؤقت المرفوض ليس له الحق في التحدث باسم الشعب، لأن هذا الأخير لا يعترف ببن صالح ويطالب برحيله هو وباقي رموز النظام البائد..

 

كما علق بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بالقول إن 44 مليون جزائري فخورين فعلا بمنتخبهم، وهو ما عبروا عنه من خلال احتفالاتهم عقب كل انتصاراته، إلا أن هذا الشعب لم يكلف رئيس الحكومة المؤقتة المرفوض  بحمل هذه الرسالة إلى القاهرة مادام لا يعترف به وبزمرته..

 

وفي تعليق آخر، كتب أحدهم أن "الاحتفال بالفوز النهائي"، سيكون عند رحيل بن صالح وباقي رموز النظام القديم، وعلى رأسهم قايد صالح الذي لا يزال يتشبث بالسلطة ويرفض تسليمها إلى هيئة مدنية كما يطالب بذلك الحراك الشعبي..






الجزائر. اعتقالات بالجملة في وهران

لجزائر. الحراك الشعبي يتحدى قايد صالح

الجزائر. إطلاق سراح المعتقل على خلفية الراية الأمازيغية

الجزائر. قايد صالح يواصل تعنته

الجزائر. إيداع وزيريْن سابقيْن السجن بتهم الفساد

الجزائر. سجن مواطن بسبب الراية الامازيغية






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق