الأربعاء 15 ماي 2019 الساعة 11:23



بوعشرين. زيان حول المحاكمة إلى مسرحية هزلية



زيان في محاكمة بوعشرين

 

 

سكوب- متابعة

يبدو أن النقيب السابق محمد زيان، يسعى جاهدا إلى تحويل محاكمة مدير أخبار اليوم توفيق بوعشرين إلى مسرحية حقيقة، بعدما أكثر من التهريج في كل جلسة تعقد للنظر في هذا الملف الجنائي الذي يريد به زيان البهرجة والفرجة على حساب الضحايا.

 

المحامي زيان كما يرى متتبعون لمراحل محاكمة بوعشرين، ومنذ انطلاقتها وهو لا يتوانى في إثارة الفوضى ومحاولة تغيير مسار القضية وتدويلها، وأخرها ما وقع أمس، حينما تسبب في رفع الجلسة عقب خلاف مع النيابة العامة.

 

 فبعد الندوات الصحافية التي كان يقيمها زيان في مقر حزبه بالرباط، جاءت اسطوانة الأمم المتحدة والتقرير الملغوم حول الاعتقال التعسفي، و ركب زيان موجة هذا المسار في كل جلسة، وأصبح همه هو تفصيل التقرير داخل الجلسة، رغم أن القضية جنائية تتعلق بوقائع محلية يحاكم على ضوئها المتهم، ولا دخل لمؤسسة أجنبية فيها.

 

ولا يخفى على أحد أنه لا يوجد أي ملف وضع زيان يده عليه، إلا وخلف جدلا وسخطا، ليس من قبل من ينتصب ضدهم، بل من لدن زملائه في المهنة، الذين يرون فيه مهرجا. وباتت تصرفاته المتناقضة تثير امتعاض رجال القانون، من محامين وقضاة وأساتذة قانون، إذ في الوقت الذي يكيل فيه اتهامات بأن العدالة غير مستقلة وتسعى إلى استهدافه نظرا للملفات التي يترافع عنها، تجده يلجأ إلى تهريب شاهدات وإيواء مصرحات في منزله وشقق أبنائه ويحول دون حضورهن إلى الجلسات، في واقعة غير مسبوقة بمحاكم المملكة.

 

 وصار إلزاما على المحللين النفسيين، أن يضعوا سلوكيات النقيب زيان أن يضعوا شخصيته تحت مجهر الدراسة، للخروج بخلاصة أنه حالة فريدة ومتفردة،  وانه راكم عدة مخالفات مهنية كانت سببا في محاكمته تأديبيا.

 

 لكن، لما صدر قرار عن المحكمة بالرباط يقضي بتوقيفه ثلاثة أشهر عن ممارسة مهنة المحاماة، ادعى بأن القرار القضائي جاء من أجل منعه من الدفاع عن موكله توفيق بوعشرين.






المجلس الأعلى. عقوبات تأديبية في حق أربعة قضاة

الاغتصاب. 7 سنوات سجنا نافذا في حق الراقي "مصعب"

شيشاوة. الحبس النافذ لمستشار جماعي تعرَّى أثناء اجتماع

فرنسا. اعتقال رئيس نادي باريس سان جيرمان

اسبانيا. جرائم ضد الإنسانية تلاحق زعماء في البوليساريو

جريمة "لاكريم". تفاصيل جديدة عن جلسة المحاكمة






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق