الثلاثاء 14 ماي 2019 الساعة 15:18



الجزائر. المحكمة العسكرية تستمع لخالد نزار



 

الجنرال المتقاعد خالد نزار

 

شعب بريس- متابعة

تم الاستماع إلى الجنرال المتقاعد خالد نزار، اليوم الثلاثاء 14 ماي، من طرف المحكمة العسكرية بالبليدة، وفقًا لما نشرته قناة البلاد الجزائرية.

 

وحسب ذات المصدر فقد تم الإستماع لنزار، الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع سابقا، كشاهد في قضية سعيد بوتفليقة، وتوفيق وطرطاق، قبل أن يغادر المحكمة بعد الانتهاء من الاستماع إليه.

 

وكان خالد نزار،  قد كتب إنه "حتى آخر دقيقة، تمسك المتحدث باسم الرئيس – شقيقه سعيد – بالسلطة، مما ضاعف محاولات الالتفاف، والمناورات والمخططات اليائسة للحفاظ على وضع يده على شؤون البلاد".

 

وقال نزار إنه تحدث مع سعيد بوتفليقة مرتين منذ بداية الحراك الشعبي، الأولى في 7 مارس، الثانية في 30 من نفس الشهر، مؤكد أنه يريد أن يدلي بشهادته للتاريخ، للتأكيد إلى أي مدى كان يريد هذا الرجل الذهاب بالجزائر، وأنه لم يُرد أن يفهم أن الستار قد سقط فعلا.

 

ويصف نزار محاوره سعيد بوتفليقة في اللقاء الأول بأنه "رجل في حالة من الفوضى"، ويقول إنه نصحه بالاستجابة لمطالب المتظاهرين. وأضاف نزار "قلت له الشعب لا يريد عهدة خامسة، ويريد الذهاب إلى جمهورية ثانية، ويرفضون السياسيين الذين يتقلدون مناصب حاليا، أرى أنه يجب الاستجابة لهذه المطالب".






الجمعة 22. الحراك الجزائري يتمسك بمطالبه

الجزائر. الرئيس المرفوض يتحدث باسم الشعب

الجزائر. تخريب قبر الناشط الامازيغي كمال الدين فخار

الجزائر. الوزير السابق عمار غول يمثل أمام المحكمة

الجزائر. 13 شخصية لقيادة الحوار

الجزائر. وزير الصناعة السابق يمثل أمام المحكمة العليا






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق