الإثنين 29 أبريل 2019 الساعة 09:37



الصحـة. وصفة جلالة الملك لتحقيـق التغطيـة الشـاملـة



صاحب الجلالة الملك محمد السادس

 

سكوب- متابعة

أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في رسالة  للمشاركين في فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للصحة لسنة 2019، أن الـرعـايـة الصحيـة الأوليـة، تكتسـي أهميـة بـالغـة فـي اتجـاه تحقيـق التغطيـة الصحيـة الشـاملـة، بـاعتبـارهـا تتجـاوب مـع التحول الكبيـر الـذي يجتـاح العـالـم، ويتحـدى المنظـومـات الصحيـة، وكيفيـة تمـويـل الـرعـايـة الصحيـة، عـن طـريـق اعتمـاد آليـات تعـاضـديـة وتضـامنيـة لمـواجهـة المخـاطـر والنفقـات الصحيـة المتـزايـدة..

 

ولضمـان نجـاعتهـا، يضيف جلالته في رساله إلى هذا الإحتفال الذي اختارت منظمة الصحة العالمية، المغرب هذه السنة، لاحتضانه تحت شعار "الرعاية الصحية الأولية : الطريق نحو التغطية الصحية الشاملة.."، يتعيـن اعتمـاد "تمـويـلات مبتكـرة للخـدمـات التـي تـوفـرهـا، خصـوصـا فـي وقـت يشهـد ارتفـاع التكـاليـف، وتـزايـد وتيـرة شيخـوخـة السكـان، وزيـادة الأمـراض المـزمنـة، وتـوافـر عـلاجـات جـديـدة ذات تكلفـة أكبـر. وهـو مـا يتطلـب البحـث أولا، عـن آليـات للحـد مـن جوانـب هـدر التمـويـل، وضعـف الفعـاليـة."

 

وأكد جلالة الملك عـلى ضـرورة خلـق دينـاميـة جـديـدة، لتجـاوز مختلـف الإكـراهـات والمعيقـات، يكـون إصـلاح منظـومـة الـرعـايـة الصحيـة الأوليـة أحـد أهـم مرتكـزاتهـا، بالمـوازاة مـع الالتـزام بالمضـي قـدمـا نحـو تحقيـق التغطيـة الصحيـة الشـاملـة، فـي أفـق 2030.

 

"هـذا الهـدف الـذي نسعـى جـاهـديـن لبلـوغـه، مـن خـلال تفعيـل وتعـزيـز سيـاسـات الحمـايـة الاجتمـاعيـة، ومـواصلـة التنفيـذ التـدريجـي للتغطيـة الصحيـة الأسـاسيـة لتشمـل جميـع المـواطنيـن بمختلـف شـرائحهـم وفئـاتهـم." يقول جلالته مضيفا أن المغـرب خطـى  "خطـوات واسعـة فـي إرسـاء نظـم التغطيـة الصحيـة الأسـاسيـة، بحيـث دخلـت التغطيـة الصحيـة الإجبـاريـة حيـز التنفيـذ سنـة 2005، كمـا تـم تعميـم نظـام المسـاعـدة الطبيـة أو مـا يسمـى بـ “الـراميـد” سنـة 2012. بـالإضـافـة إلـى ذلـك، تـم اتخـاذ مجمـوعـة مـن الإجـراءات فـي مجـال تـوسيـع الاستفـادة مـن أنظمـة التـأميـن عـن المـرض، لتشمـل طلبـة التعليـم العـالـي فـي القطـاعيـن العـام والتكـويـن المهنـي، والمهـاجـريـن وكـذلـك أمهـات وآبـاء الأشخـاص المـؤمّنيـن."

 

كمـا انخـرط المغـرب، يختم جلالة الملك، فـي "إجـراءات التـأميـن الإجبـاري الأسـاسـي عـن المـرض الخـاص بفئـات المهنييـن، والعمـال المستقليـن، والأشخـاص غيـر الأجـراء، بهـدف تكميـل مشـروع التغطيـة الصحيـة الشـاملـة وتحقيـق الـولـوج العـادل للعـلاجـات كمـا ينـص عليـه دستـور المملكـة المغـربيـة."






الصيادلة. يحذرون من إغراق السوق بالمكملات الغذائية

لوبي. صناعة الأدوية يهدد بسحب أدوية الفقراء

احتجاجات. ممرضو وتقنيو الصحة يشلون حركة المستشفيات

لائحة. مراجعة وتخفيض أسعار مجموعة من الأدوية

علاج السرطان. المغرب يشرع في إنتاج "اليود المشع"

أونسا. حملة تلقيح للمواشي ضد الحمى القلاعية






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق