الخميس 18 أبريل 2019 الساعة 11:59



الجزائر. التنديد بإقتحام القوات العمومية للجامعة



قوات الـ"بياري"


 

سكوب- متابعة

أثارت العملية التي قامت بها فرقة البحث والتدخل، أمس الأربعاء، باقتحامها الحرم الجامعي بكلية الحقوق في سعيد حمدين واعتقالها طلبة، ردود فعل غاضبة.

 

وقالت جمعية “راج” إن عناصر الـ “BRI ” تصرفت بطريقة عنيفة وعدوانية من خلال ضرب الطلاب واعتقالهم، في انتهاك لجميع القوانين التي تؤكد على حرمة الجامعة، وتضيف الجمعية أن الهدف من هذه العلمية هو احتواء الحركة الحشد الكبير الذي يقدمه الطلبة للحراك الشعبي ومشاركتهم الواسعة فيه.

 

ومن جانبها أدانت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان (جناح بن يسعد) العملية، مؤكدة أنها انتهاك للحريات وللحرم الجامعي، وقالت المنظمة إنه لا شيء يمكن أن يبرر مثل هذه العملية، بما في ذلك تقديم طلب لعميد كلية الحقوق، معتبرة أنها تمثل الفجوة العميقة بين الخطاب الرسمي والممارسات القمعية ضد الحريات.

 

وجاء في بيان لحزب جبهة العدالة والتنمية أن "إرادة السلمية التي اعتمدها الشعب بكل فئاته وخاصة الطلبة فرضت تميز هذه الهبة، ولكن للأسف تلجأ بعض الجهات الأمنية إلى التضييق وممارسة التعنيف لتشويه ذلك".

 

وأضاف البيان أنه "أمام هذه المضايقات والتجاوزات والمساس بحرمة الجامعة فإننا نذكر بأن السعي لتعفين الوضع  إثارة الفوضى مسعى فاشل ومرفوض، وأن التضييق لن يزيد الشباب إلا تصميما على السلمية حتى تحقيق مطالب الشعب".

 

بدوره أدان حزب جبهة القوى الاشتراكية اقتحام القوات الأمنية لجامعة الحقوق بسعيد حمدين.

 

وحسب بيان للحزب، فإن ما حدث يهدف لتخويف الطلبة التي تشكل قوة كبيرة في الحراك ضد النظام.

 

وتأتي هذه العملية في الوقت الذي أكد فيه الفريق أحمد قايد صالح أن الجيش سيحمي المتظاهرين، كما أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة أنه لم يتم إعطاء أي تعليمات لقوات الأمن لقمع المتظاهرين.






الجزائر. حزب يدعو العدالة إلى الاستماع لبوتفليقة

الجزائر. الشعب يواصل رفضه للنظام العسكري

الجزائر. جبهة القوى الاشتراكية "نعيش عصر الديكتاتورية الجديدة"

الجزائر. اعتقالات في صفوف المتظاهرين

الجزائر. الحراك الشعبي يطالب برحيل قايد صالح

الجزائر. القضاء يرفع الحصانة عن تاجرة كوكايين






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق