الأربعاء 27 مارس 2019 الساعة 12:53



الجزائر. قايد صالح لم يخبر الجناح الرئاسي بقراره



قايد صالح، الرجل القوي بالمؤسسة العسكرية

 


 

سكوب- متابعة

اتخذ الفريق أحمد قايد صالح، نائب الوزير الأول رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، قرار طلب تطبيق المادة 102 من الدستور، دون تشاور مع الجناح الرئاسي، وفقا لما نقلته “TSA” عن مصادر متطابقة.

 

 وسعيد بوتفليقة، أحد أبرز مستشاري الرئيس، لديه علاقات متضاربة مع رئيس أركان الجيش، ولذلك لم يُخبره بنواياه.

 

ووفقا لما أورده موقع "كل شيء حول الجزائر" استنادا إلى مصادر  موثوقة، فإن التغيير الذي تم بالأمس على مستوى التلفزيون العمومي، حيث تم استبدال توفيق خلادي بـ"لطفي شريط"، تم ترقبًا لإعلان قايد صلاح، حيث يعتبر توفيق خلادي من المخلصين للجناح الرئاسي ولم يكن للفريق ثقة فيه.

 

وبعد ظهر يوم الثلاثاء، قدمت القناة التلفزيونية العمومية الثالثة تغطية حية للإعلان الصادر عن رئيس الأركان، كما افتتحت النشرات الرئيسية بنفس الحدث.

 

ولكن حتى لو لم تكن الرئاسة على علم مباشر بالقرار، فإن الرئيس بوتفليقة يجب أن "يغادر في ظروف مشرفة"، حسب ذات المصادر، التي أكدت "لن تكون هناك محاكمات أو أي شيء"، ولكن لا يجب أن يحظى المقربون منه المتورطين في تجاوزات من نفس المعاملة.






الجزائر. قائد صالح يشن حملة اعتقالات

الجزائر. الطلبة يجددون رفضهم لقرارات قايد صالح

الجزائر. تعنت قايد صالح رهان محفوف بالمخاطر

الجزائر. إيداع 22 متظاهراً السجن في العاصمة

الجزائر. ما يقع مثير للقلق وصفعة قوية لحرية التعبير

الجزائر. الشعب يواصل حراكه للجمعة الـثلاثين






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق