الإثنين 18 مارس 2019 الساعة 11:40



جلالة الملك. التزام المغرب من أجل إفريقيا ليس نتاج ظرفية



جلالة الملك يلقي خطابا تاريخيا بمؤتمر الاتحاد الافريقي باديس ابابا(ارشيف)

 

 

سكوب- متابعة

أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في رسالة وجهها جلالته يوم السبت إلى المشاركين في الدورة السنوية لمنتدى كرانس مونتانا التي استضافتها مدينة الداخلة، للمرة الخامسة على التوالي، أن التزام المغرب من أجل إفريقيا، ومن أجل تعاون جنوب -جنوب مثمر، ليس نتاج ظرفية معينة، ولا مصالح ضيقة.

 

 فمنذ اعتلائنا عرش المملكة، يضيف جلالة الملك، "ما فتئنا ندعو إلى تضامن فعال وأخوي، ومفيد بشكل متبادل، لأننا نعتبر قارتنا الإفريقية واجبَنا ومسؤوليتَنا، وفرصتَنا."

 

"إن المملكة المغربية تدرك أن القارة الإفريقية تختزن الكثير في جعبتهـا، وأن لديها ما يكفي من القدرات والمزايا، للتطور والالتزام والانخراط، بكل جرأة وعزم، ولتحقيق التغير الجذري." يقول جلالته مضيفا أن "قارتنا سائرة على درب التقدم، ونهضتها أضحت واقعاً ملموساً. لقد اختارت إفريقيا نهج الانفتاح، من خلال رفضها لمنطق النهب والاستغلال الصارخ لثرواتهـا، مع الحفاظ على قيم التقاسم والتضامن، التي تميز ثقافاتها العريقة."

 

"فمنذ سنة 2000، قررنا إلغاء مجموع الديون التي قدمها المغرب للبلدان الأقل تقدماً في القارة. كما اعتُمدت تسهيلات لفائدة صادرات هذه البلدان إلى المغرب. وكان من نتائج ذلك، ارتفاع حجم الصادرات الإفريقية باتجاه السوق المغربية. فقد أبى المغرب، من خلال هذا الإجراء، إلا أن يجسد على أرض الواقع، التزامه بمسؤوليته وواجبه، المتمثلين في انتهاج سياسة تعاون تعود بالنفع على جميع الأطراف." يضيف جلالة الملك مؤكدا أن المغرب  ومن منطلق الوفاء بهذه المسؤولية، اختار نهج الانفتاح والتضامن، واليد الممدودة إلى كافة نظرائه الأفارقة ؛ بموازاة اختيار تعزيز ودعم السلام والاستقرار والأمن في إفريقيا.

 

وعبر جلالته عن يقينه "بأن هذه الشروط ضروريةٌ لإعداد وإنجاح سياسات اقتصادية واجتماعية، تضمن عيشاً كريما، وحياة أفضل لساكنة إفريقيا. ذلكم اليقين الذي يسعى المغرب من خلاله إلى العمل، سوياً مع أشقائه الأفارقة، ومع أصدقائهم وشركائهـم، من أجل جعل إفريقيا قارة المستقبل. وهذا هو التصور الذي يؤطر عملنا، لاسيما بعد عودة المغرب إلى حضن أسرته المؤسساتية الإفريقية."

 

فمسؤوليتنا، يختم جلالة الملك، "تقتضي وضع إفريقيا على درب التقدم والتحرر، فضلا عن مدها بالقوة التي تبوؤها مكانتها المشروعة في الساحة الدولية. كما يقع على عاتقنا أيضاً، ألا ندخر جهداً في حشد طاقات الفاعلين والقوى الحية، التي ستضطلع بتجسيد هذا المصير المشترك، الكفيل بتحقيق النهضة الفعلية لإفريقيا."






بوريطة . المغرب يسعى لجعل إفريقيا مزدهرة

النقابات. عرض الحكومة هزيل

جلالة الملك. يعطي تعليماته قصد تنظيم انتخابات اليهود بالمغرب

الإيسيسكو. الإشادة بمبادرة جلالة الملك تجاه المسجد الأقصى

البرلمان. المناصب قطاعات تابعة لزعماء الأحزاب

البيضاء. أسطول "الناتو" يغادر الميناء






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق