الجمعة 15 مارس 2019 الساعة 13:47



تندوف. معارضون جدد يكشفون فساد قيادة البوليساريو



محتجزون يحاصرون مقر قيادة الانفصاليين بالرابوني

 

 


سكوب – متابعة

حوّل قادة البوليساريو ما يسمى بـ"المؤسسات الوطنية" إلى شركات عائلية لقضاء مصالحهم الشخصية ومصالح افراد أسرهم. وارتفعت العديد من الأصوات داخل المخيمات منددة بهذا الاستغلال لأغراض شخصية، ولجني فوائد شخصية على حساب معاناة المحتجزين.


ويتم هذا الاستغلال من قبل أشخاص نافذين داخل قيادة البوليساريو، لأغراض قبلية وشخصية، وهو ما اعتبره المنددون جريمة في حق المحتجزين.


واعتبر المنددون أن ما يقوم به هؤلاء المتنفذون داخل القيادة الانفصالية، يشوّه ما اعتبروه "سمعة المؤسسات العامة" ونهبها وتركها بأيدي بعض "الزبالين دون رحمة وبدون روح"..


وأضاف المنددون بأن الحقائق المزعومة أصبحت واضحة، حيث "شهدت هذه الايام وباستغراب ودهشة تداول مسودة وثيقة بشبكات التواصل الاجتماعي كانت نتيجة لاجتماع خاص ومنظم من قبل قيادي وبطريقة قبلية".

 

وفي هذا الاجتماع، يضيف المنددون، "تستخدم المخالب والحيل، كواقي أمامي" لما يسمى بـ"المؤسسات العامة وبالضبط للمجلس الاستشاري الصحراوي وبدون مشاركة وموافقة أغلبية أعضائه المكونين له".


ويعتبر ما يقوم به هؤلاء الاشخاص المفسدين اغتصابا لما سماه المنددون بـ"مؤسسة عمومية لجميع الصحراويين"، هو ما يذكر بالأذى الذي يلحقه القراصنة في أعالي البحار...


ويتم الآن، حسب المنددين، "رمي كل شيء من قبل المجلس لإرضاء بعض الشخصيات الشريرة والمكيافيلية ، وذات التاريخ مظلم".


وناشد المنددون جميع المحتجزين بمخيمات تندوف أن يتخذوا إجراءات في هذا الشأن لحماية ما تبقى مما سموه بـ"المؤسسات العامة ..".






البيئة. الاتحاد من أجل المتوسط يشيد بالتجربة المغربية

الابتكار. المغرب قوة ملهمة للبلدان الإفريقية

غويتيريس. المغرب مساهم قوي في قوات حفظ السلام

محاربة الأمية. عناية جلالة الملك بتطوير العنصر البشري

محاربة الأمية. أمير المؤمنين يسلم جائزة للمتفوقات

الدار البيضاء. أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق