الإثنين 4 مارس 2019 الساعة 14:59



حزب التجمع. رسالة بوتفليقة "إهانة كبيرة" للشعب الجزائري



الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة(ارشيف)

 

سكوب- متابعة

اعتبر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، أن نهاية تقديم ملفات الترشح انتهت "بتدنيس جميع المؤسسات الرسمية".

 

وقال الارسيدي في بيان له "لقد أكملت عملية إيداع ملفات الترشيح لانتخابات 18 أبريل ابتذال وتدنيس جميع المؤسسات الرسمية. فبالإضافة إلى انتهاك الدستور الذي ارتكب بالترشيح غير الشرعي لرئيس الدولة، كان هناك تجاوز صريح للإجراءات الرسمية التي يشترطها المجلس الدستوري".

 

وتابع الحزب بالقول "رأينا كيف أن لواء متقاعداً فوّض توقيعه لمنسّق حملته الانتخابية ممهّداً بذلك الطريق لمرشح رسمي عاجز وموجود في المستشفى بالخارج منذ أسبوع. وهناك مهرّج احترف مراودة الشباب، (رشيد نكاز) قام بتفويض شخص آخر يحمل نفس الاسم واللقب لإيداع التوقيعات التي تم جمعها باسمه".

 

وبحسب الارسيدي فإن "كلّ الجزائريين شعروا بالإهانة. لا يوجد شعب ولا أي فئة اجتماعية ولا أي إنسان بإمكانه قبول مثل هذا الإذلال والازدراء".

 

كما اعتبر البيان الذي أمضاه أمين الحزب محسن بلعباس أن "الرسالة التي تولّى قراءتها مدير الحملة الانتخابية لرئيس الدولة، والتي جرّدت المعارضة من مشروعها حتى تتمعن في تحريفها، تشكلّ إهانة أخرى وإهانة زادت عن حدها لمشاعر الشعب الجزائري ولوعيه الجمعي".

 

وأَضاف :"من سيصدّق أن الرجل الذي يُختزل كل رصيده السياسي في قائمة طويلة من الانقلابات والخيانات والدسائس التي دمّرت الأمة يمكن أن يتحول إلى النقيض لكي ينجز – الآن بعد أن خانته الصحة وأفرغت الخزينة- ما ظل يحاربه بكل تصميم ومنهجية طول عمره".

 

كما ناشد الارسيدي "جميع القوى السياسية والاجتماعية المدركة للرهانات والحريصة على إيجاد الحلول التي تضمن للشعب حرية اختيار مصيره. نحن مطالبون بالترفع عن الانتماءات العصبوية وعن كل إغراءات المسارات المهنية والحسابات الانتهازية لنكون في مستوى هبة الضمير والكرامة الرائعة وصور التضامن التي قدّمتها لنا شبيبتنا"، معتبرا ان "الانتفاضة الشعبية التي تجري الآن أمام أعيننا، والتي أبهرت العالم، تعتبر من الظواهر التي تحدث مرة واحدة كل قرن في حياة الشعوب".






الجزائر. قايد صالح يهدد الأمازيغ ويتهمهم بالخيانة

الجزائر. الطلبة في مسيرات حاشدة

الجزائر. رؤوس كبيرة أخرى أمام المحكمة العليا

الجزائر. ستة أشهر حبسا نافذا في حق رئيس الباطرونا

الجزائر. العسكر يسهر على امتحانات البكالوريا!

الجزائر. نعيمة صالحي تغازل قايد صالح






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق