السبت 7 يناير 2017 الساعة 10:42



تركيا. موجة تطهير جديدة على خلفية الانقلاب الفاشل



منذ الانقلاب الفاشل، زجت السلطات بأكثر من 41 الف شخص في السجون وتم فصل أكثر من مئة الف شخص

 

 

سكوب- وكالات

 

فصلت السلطات التركية أكثر من ستة آلاف شخص من عملهم وأغلقت عشرات الجمعيات الإضافية في إطار التحقيقات التي فتحت بعد الانقلاب الفاشل في يوليوز الماضي، وفقا لثلاثة مراسيم نشرت في الجريدة الرسمية ليلة الجمعة السبت.

 

وبموجب هذه المراسيم، تم تسريح 2687 شرطيا، و1699 موظفا في وزارة العدل، و838 موظفا في وزارة الصحة، ومئات العاملين في وزارات أخرى، فضلا عن 631 أكاديميا و 8 أعضاء من مجلس الدولة.

 

وبحسب تلك المراسيم فإن المواطنين الأتراك الذين يعيشون في الخارج قد يحرمون من جنسيتهم إذا لم يعودوا إلى البلاد في غضون ثلاثة أشهر من استدعائهم من جانب السلطات.

 

وتم أيضا إغلاق أكثر من 80 جمعية متهمة ب"ممارسة أنشطة ضد أمن الدولة".

 

وتتخذ هذه التدابير في إطار حالة الطوارئ المفروضة منذ محاولة الانقلاب في 15 يوليوز. وتتهم السلطات التركية الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة بتدبير الانقلاب الفاشل، وهو ما ينفيه الاخير.

 

ومنذ الانقلاب الفاشل، زجت السلطات بأكثر من 41 الف شخص في السجون وتم فصل أكثر من مئة الف شخص او وقفهم عن العمل، ولا سيما من المعلمين والاساتذة وعناصر الشرطة والقضاة.






دكار. رئيس غامبيا الجديد يؤدي اليمين الدستوري

اسطنبول. الغيرة لعبت دوراً في توقيف منفذ الاعتداء

مالي. الجزائري بلمختار يتبنى التفجير الإنتحاري

طهران. حريق مهول يأتي على أشهر مبنى تجاري

مالي. الحداد إثر تفجير إرهابي استهدف قاعدة عسكرية

السي آي إيه. نشر وثائق بعد رفع السرية عنها






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق