الأربعاء 7 دجنبر 2016 الساعة 15:44



ليبيا. القوات تطهر آخر معاقل "داعش" في سرت



  سيطرت القوات الليبية بشكل كامل على رقعة أخيرة من الأرض في منطقة الجيزة البحرية في سرت

 

 

سكوب- وكالات

 

تمكنت قوات ليبية مدعمة بغارات جوية أمريكية، من تطهير آخر منطقة كانت تحت سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، في معقلِهِ السابق مدينةِ سرت، بعد معركة استمرت نحوَ سبعة أشهر لِاستعادةِ السيطرةِ على المدينة.

 

وسيطرت القوات الليبية بشكل كامل على رقعة أخيرة من الأرض في منطقة الجيزة البحرية في سرت بعد اشتباكات ضارية. وتمكن بضع عشرات من النساء والأطفال كانوا مع المتشددين من مغادرة المباني المدمرة.

 

وبينما انتشرت الاحتفالات بين القوات الليبية التي تهيمن عليها كتائب من مدينة مصراتة، قال متحدث إن الحملة العسكرية ستتواصل لحين تأمين المنطقة الأوسع. وأطلق مقاتلون النار في الهواء مرددين "ليبيا حرة" و "دم الشهداء .. ما يمشيش (لا يضيع) هباء".

 

وتمثل خسارة سرت ضربة كبيرة لـ"داعش"، إذ ستتركها من دون أي أرض تحت سيطرتها في ليبيا لكنها تحتفظ بوجود نشِطٍ في أجزاء من البلاد.

 

وسيطرت "داعش" على سرت في مطلع 2015 وحولتها إلى أهم قاعدة لها خارج العراق وسوريا واجتذبت إليها عددا كبيرا من المقاتلين الأجانب.

 

وفرض التنظيم المتطرف حكمه المتشددة على سكان سرت باسطا سيطرته على قطاع يمتد لنحو 250 كيلومترا من ساحل ليبيا على البحر المتوسط.

 

وقال رضا عيسى، المتحدث باسم القوات التي تقودها كتائب من مصراتة، "عمليات البنيان المرصوص سيطرت على كامل حي الجيزة البحرية ..القوات أمنت كل المباني والشوارع داخل حي الجيزة البحرية لكن ذلك لا يعني انتهاء عملية البنيان المرصوص حيث أننا لازلنا في حاجة لتأمين محيط مدينة سرت".

 

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان، "هذه أنباء طيبة للغاية. هزيمة داعش إنجاز قوي للغاية لكن لا يمكن اعتباره سوى خطوة واحدة... الميليشيات التي حررت سرت تستحق التهنئة".

 

ويقول مسؤولون ليبيون وغربيون، إن بعض مقاتلي "داعش" فروا من سرت قبل المعركة أو في مراحلها الأولى. ويخشون من شن المتشددين حملة من خارج المدينة بعد وقوع هجمات في مناطق نائية.

 

وتحتل سرت موقعا استراتيجيا عند منتصف الطريق تقريبا على امتداد الساحل الليبي قرب بعض من أكبر حقول ومرافئ النفط في البلاد. والمدينة التي تقع قرب مسقط رأس القذافي هي المكان الذي قتل فيه بالرصاص بعد أن حكم ليبيا لقرابة 40 عاما.


 






ليبيا. "اغتصاب وقتل وبيع سبايا" مهاجرين

الغارديان البريطانية. ترامب يخطط لتقسيم ليبيا

ليبيا. مجلس الأمن يجدد دعمه لاتفاق الصخيرات

السراج. ملتزمون بتفعيل اتفاقية الصخيرات

ليبيا. القوات الليبية تتوغل في سرت

ليبيا. حكومة الإنقاذ تسيطر على طرابلس






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق