الإثنين 2 مارس 2015 الساعة 19:04



تلبيس إبليس



ديريكت

 

قال مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية والقيادي الملحق بحركة التوحيد والإصلاح، في حوار مع  صحيفة المصري اليوم: المغرب فرض نفسه كنموذج بالمنطقة بفضل اعتماد مقاربة الإصلاح في إطار الاستقرار.

هذا هو الذي يسمى عند الفقهاء تلبيس إبليس.

تلبيس إبليس هو خلط العمل الصالح بالطالح، بل التغطية على الطالح كي يستسيغه الناس.

ما قاله الخلفي لا يخرج عن هذا السياق.

لقد خلط بين الاستقرار المغربي وبين شعار لحزب العدالة والتنمية، وهي محاولة للتمويه واعتبار الحزب هو ركيزة الاستقرار.

الإصلاح في ظل الاستقرار هو شعار حزب العدالة والتنمية، وزعم بنكيران أن الراحل عبد الله باها هو من اقترحه.

وليس هذا بغريب على حزب العدالة والتنمية، الذي يمن على المغاربة مشاركته في العمل السياسي، بما يعني أنه لو أراد لأطلق العنان لشبابه من أجل إنتاج الفوضى، ونحن نعتقد أنه حزب للفوضى وليس للاستقرار وما يمنعه من ذلك ليس حب الوطن، ولكن الخوف الذي استقر في نفوس أصحابه منذ التأسيس.

حزب العدالة والتنمية لم يساهم في الاستقرار، إنما الاستقرار الذي عاشه المغرب هو الذي جعله يندمج في العملية السياسية. ونقول يندمج تجاوزا، لأن الحزب نشأ تحت رعاية إدريس البصري ونما وترعرع في حجر الدكتور الخطيب.

لا نعتقد أن حزب العدالة والتنمية يشكل عامل استقرار، ولكن ماكينة الاستقرار مصنوعة على مهل بالمغرب ولهذا من غير المسموح له بالفوضى، التي تنهجها الأحزاب الشبيهة له، ولو استطاع إلى الفتنة سبيلا ما تردد في ذلك.

هو الحزب الذي صفق للثورة السورية، التي ليست سوى عمليات الإجرام والقتل والذبح التي يمارسها داعش والنصرة والجبهة الإسلامية، الجناح المسلح للإخوان المسلمين بسوريا، وهم أصدقاء لإخوان المغرب عن طريق عدنان الشقفة ومعاذ الخطيب، مع العلم أن هذا التنظيم مسلح منذ نهاية السبعينات على يد مروان حديد.

وهو الحزب الذي صفق لمحمد مرسي وأعلن تضامنه مع ما يسمى الشرعية ضدا على مصالح المغرب الاستراتيجية.

إذن النموذج المغربي تأسس تاريخيا، واختمر في ظل الصراع والتجاذبات خلال ما يسمى سنوات الرصاص حتى استقر على ما هو عليه اليوم، ولا يمكن تقزيمه بهذه الطريقة ليصبح معادلا لشعار حزبي بئيس.






فضح الفضائح

الجمهوريون

التنقاز

خطاب الجهل

هنيئا للشعب الجزائري

التحدي الأمني






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق