- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

الشراب تيزيد في العمر…ولي تيشرب يوميا البيرة ها شحال غادي يعيش

دراسة جديدة كشفت بلي شرب البيرا تيوصل الرجال حتى لـ 90عام.

وحسب ما ذكرته الدراسة اللي نشرتها صحيفة « ذا صن » البريطانية ، الناس اللي تيشربوا نصف لتر من البيرة يوميا لديهم فرص أكبر بنسبة 81 في المائة لبلوغ العقد العاشر من العمر ، فحين تتزيد فرص النساء اللاتي يشربن كميات مماثلة بمقدار الثلث للوصول إلى هذا العمر.

وتتبع الباحثون من جامعة ماستريخت فهولندا عادات الشرب عند أكثر من 5500 شخص لأكثر من عقدين.

- Advertisement -

وقال كبير الباحثين البروفيسور الدكتور بيت فان دن براندت: “إن تحليلاتنا تظهر ارتباطات إيجابية كبيرة بين الكحول وطول العمر عند الرجال والنساء.”

وتشير إحدى النظريات إلى أن الشرب المعتدل مفيد لصحة القلب لكن ذلك متيعنيش استخدام الدراسة كحافز للإسراف فالشرب.

وكشفت دراسة علمية حديثة أنجزها باحثون من جامعة غرينيتش أن شرب جعتين يقاوم الآلام أفضل بكثير  من تناول الأدوية ، وخاصة « الباراسيطامول ».

واشتغلت الدراسة على تحليل 18 دراسة سابقة شملت 400 شخص، إذ أوضحت أنه وبعد شرب البيرة، يتم تقليل الإحساس بالألم، مرجعة سبب ذلك إلى التأثير على مستقبلات المخ أو يقلل التوتر ويستريح الجسم.

ويشير الباحث تريفور تومبسون إلى أنه « يمكن مقارنة الكحول بالعقاقير الأفيونية مثل الكودايين وتأثيره أقوى من الباراسيتامول. »

وسجلت الدراسة ذاتها أنه يمكن أن تسهم هذه العادة في إدمان الكحول في الأشخاص الذين يعانون من الألم المزمن.

وفي هذا الصدد ، يقول طومسون أن « هذا قد يفسر تعاطي الكحول من قبل المرضى الذين يعانون من الألم المستمر، على الرغم من العواقب الصحية المحتملة على المدى الطويل. »

وتبرز الدراسة أيضًا أن المسكن أعلى عندما يتجاوز مستوى الكحول في الدم عتبات استهلاك الكحول التي تدعو إليها منظمة الصحة العالمية.

وتابعت أن الباحثين لا ينصحون بشرب البيرة لتقليل الألم بشكل فعال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.