- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

تقنيّة جديدة تتساهم فتواصل السيارات مع إشارات المرور

عادة ما يترقب السائقون أثناء وقوفهم عند إشارات المرور، تحول الضوء الأحمر إلى الأخضر من أجل إكمال سيرهم، في حين أنّ هناك حاجة دائمة لدى السائقين لمعرفة حالة الطقس.

ومن خلال تقنية جديدة جرى تجريبها في سيارة “سيات ليون” في برشلونة، وحملت اسم “V2I”، فإنّ يمكن للسائقين عبر شاشة موجودة في السيارة، معرفة اللون الذي ستكون عليه إشارة المرور عند الاقتراب منها، طالما أن السائق يلتزم بالسرعة القانونية ولا يتجاوز الحد الأقصى.

وتساهم هذه التقنية أيضاً بحساب المسافة التي تفصل بين السيارة والإشارة الضوئية، وتقترح السرعة القانونية الواجب السير عليها لتجنب الوصول في يسر إلى إشارة ضوئية خضراء اللون، خلال 300 مللي ثانية فقط.

- Advertisement -

ويعتبر هذا المشروع خطوة أولى نحو ربط السيارات بالبنية التحتية الكلية لحركة المرور، وتساعد هذه التقنية على تحسين عناصر الأمان والسلامة من خلال توفير معلومات متقدمة حول إشارات المرور التي تحولت إلى اللون الأحمر اعتماداً على سرعة السيارة، وبالتالي يتجنب السائق الضغط المفاجئ على المكابح. كذلك، تساعد التقنية على تدفق حركة المرور من جانب وقيادة بدون ملل أو خمول للسائقين من جانب آخر، علاوة على توفير استهلاك الوقود وحماية البيئة من انبعاثات عوادم السيارات.

ومع هذا، تعمل شركة “فورد” على طرح تقنية معلومات في 80% من سياراتها تتولى توفير معلومات المخاطر المحلية للسائقين، وذلك من خلال التحذير من وجود أي حوادث على الطرق التي يسلكونها وأحوال الطقس السيء والاختناقات المرورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.