- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

مولاي حفيظ العلمي وجه إنذارا لـ”بيم”

في إطار المعركة التي يشنها مولاي حفيظ العلمي، وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الأخضر والرقمي، ضد السلع التركية، أصدرت الوزارة المذكورة إنذارا جديدا إلى سلسلة المتاجر الكبرى التركية “بيم”، واعتبر أن لديها خيار واحد للاستمرار في العمل بالسوق المغربية، ويتعلق بتسويق المنتوجات المغربية في متاجرها الموزعة عبر التراب المغربي.

وحسب الإنذار المذكور فإن متاجر بيم إذا خضعت للشروط الجديدة تضمن استمرارها في السوق المغربية، حيث تتوفر على حوالي 500 متجر، وستضمن بالتالي مناصب الشغل التي وفرتها خلال ثماني سنوات من اشتغالها بالمغرب. وقد تم نقل هذا التحذير إلى الإدارة العليا لمتاجر بيم.

ويذكر أن السلسلة التركية من المتاجر لا تبيع في محلاتها سوى البضائع التركية ولا تبيع بتاتا البضائع المغربية، مما تسبب في إغلاق كثير من المحلات التجارية في الأحياء التي توجد بها. وفق ما أعلن مولاي حفيظ العلمي، اول أمس الاثنين بمجلس النواب. وطالب العلمي من بيم بيع المنتوجات المغربي أو إغلاق محلاتها.

- Advertisement -

وفيما يتعلق بالعلاقات التجارية بين المغرب وتركيا سجل العلمي عجزا ب18 مليار درهم في الوقت الذي لا تتجاوز الاستثمارات التركية في المغرب 1 في المائة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.