- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

مغربي سخن عليه راسو وبغا يحرك لاسبانيا في “رويدة”

نجحت عناصر الإنقاذ البحري الإسباني، صباح امس الإثنين، في إنقاذ شاب مغربي من الغرق بعدما سخن عليه راسو وبغا يحرك  في رويدة، وحاول عبور البحر الأبيض المتوسط نحو الضفة الأخرى للجارة الشمالية إسبانيا.

وحسب ما ذكره موقع جريدة “إلفارو” الإسبانية نقلا عن “يوروبا بريس”، فإن شابا مغربيا يبلغ من العمر 24 سنة كاد أن يلقى حتفه، أثناء محاولته عبور مضيق جبل طارق من خلال السباحة باستخدام عجلة مطاطية، غير أن سوء الأحوال الجوية وبرودة المياه تسببا في انخفاض درجة حرارة جسمه، الأمر الذي عرضه لمشاكل صحية خطيرة.

ولحسن حظ الشاب، فإن سفينة إسبانية خاصة بالصيد لاحظت تواجد جسم عائم فوق المياه، لتقوم بإبلاغ فرقة الإنقاذ الإسباني، التي حلت بعين المكان فور علمها بالخبر، حيث عملت على إغاثة الشاب المغربي وانتشاله من المياه في حدود الساعة الثامنة من صباح اليوم، بعد تدخل سفينة للإنقاذ ومروحية تابعة لخفر السواحل الإسباني.

- Advertisement -

وأشارت “إلفارو” إلى أن فرقة الإنقاذ نقلت الشاب الذي كان في وضع صحي صعب إلى إحدى المستشفيات بمدينة “سالاديو” في الجزيرة الخضراء، بغرض إسعافه وتلقيه العلاجات الضرورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.