- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

استطلاع صادم حول العلاقات الجنسية الرضائية بين المغاربة

مصطفى كرين

كنت أنتظر أن يسفر استطلاع الرأي الذي أجرته جريدة ليكونوميست حول العلاقات الجنسية الرضائية خارج إطار الزواج ، عن نتائج متناسبة مع حجم ” الصداع ” الذي يحيط بهذه القضية إعلاميا ، ولكم كانت صدمتي وأنا أكتشف أن ما يناهز 90% من المغاربة يعارضون هذا الأمر ويعبرون إعلاميا عن رفضهم له ويعتبرون أن سقوطهم فيه أحيانًا ليس مبررًا لترسيمه ، بينما  10% فقط هم من يعتبرون ذلك “ممكنا ” ، ويجب الانتباه هنا أن المغاربة المستجوبين المشكلين لهذا العُشُر ليسوا كلهم من الداعين لهذا النوع من العلاقات ، وأقصى ما في الأمر هو أنهم لا يمانعون أو لا يهتمون لذلك وبالتالي تصبح نسبة الذين يدعون لذلك قريبة من اللاأحد ، إذًا من الذي يدعو لهذا الأمر في نهاية المطاف ؟ وما سبب ومصدر هذا الصخب الإعلامي ؟ ومن يتحكم فيه ويؤججه ويفرض على الأحزاب والهيئات السياسية وبعض المثقفين تناول هذا الموضوع الذي أصبح من الواضح أنه لا يهم المجتمع المغربي في شيء ، في الوقت الذي  يتم تهميش مواضيع تعتبر مصدرًا لمعاناة المواطنين ؟ أو بصيغة أخرى ، وكأن المستجوبين يسألون : من أنتم ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.