ها باش حكمات المحكمة فقضية الكوميسير والمديرة البنكية فتيزنيت

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بمراكش يوم امس الخميس، عميد ممتاز بثمان سنوات سجنا نافذا وغرامة نافذة قدرها أربعون ألف درهم، وذلك فيما يعرف بقضية الكوميسير والبنكية.

مصادر إعلامية أفادت ، بأن المحكمة أدانت أيضا مديرة الوكالة البنكية “بريد بنك” بتزنيت، بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها خمسة ألاف درهم.

وحكم على المتهمين الاثنين، بإرجاع المبلغ المختلس وقدره مليونان وستمائة وواحد وأربعون ألفا وسبعمائة واتنين وثلاثين درهما، مع أدائهما تعويضا مدنيا قدره مائتان وستون ألف درهم مع تحميلهما الصائر وتحديد الإكراه البدني في الحد الأدنى.

- Advertisement -

التعليقات مغلقة.