إيقاف راقي عالج 900 مرا بـ”جلسات جنسية”

اعتقل تونسي قدم نفسه على أنه “معالج روحي” ، امس الثلاثاء 10 ماي، بعد بث تقرير تلفزيوني اعترف فيه بخداع مئات النساء لإقامة علاقات جنسية معه.

وكان الرجل الذي بثت أقواله، مساء الاثنين، بعد تسجيلها من قبل صحفية في قناة “الحوار التونسي” الخاصة – ادعت أنها زبونة جديدة – يقنع ضحاياه بأن هذه العلاقات الجنسية علاج للمشكلات التي يتعرضن لها.

وبحسب فاطمة بوقطاية، المتحدثة باسم محكمة أريانة بضواحي تونس، فإن الرجل الذي اعتقل الثلاثاء كان يخضع للتحقيق قبل بث التقرير، بسبب أنشطته المشبوهة على مواقع التواصل الاجتماعي.

- Advertisement -

ويقدم  الرجل نفسه على صفحته على فيسبوك باسم “بولغا كاهولي”، ويجذب ضحاياه وجميعهم من النساء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التقرير الذي تم بثه مساء الاثنين 9 ماي، قال الرجل الذي يدعي أن لديه قدرات ضد “السحر الأسود”، للصحافية ان أساليبه تعطي “نتائج مضمونة” وأنه بالتالي “شفى” ما بين 800 و900 امرأة عن طريق “الجلسات الجنسية”.

وقال للصحفية خلال موعد صورته خلاله بكاميرا خفية “الليلة سنقيم معا علاقة جنسية.. وستتعافين بالتأكيد”.

المعالج كان يحدد عددًا معينًا من “الجلسات” لكل زبونة “لعلاجها” من الأمراض التي تعاني منها، وأوصى الصحفية التي ادعت انها تعاني من مشكلات، بأن تقضي معه 14 “جلسة جنسية” بسعر إجمالي قدره 210 دينار (65 يورو).

وقالت إحدى ضحاياه وهي طالبة في الـ25 من العمر، خلال البرنامج إنها تعرضت لاستغلال جنسي لمدة ثلاث سنوات على يد هذا “المعالج”.

التعليقات مغلقة.