يونس ميكري كيتبرأ من تصريحات ولد خوه حول مشكلة “منزل الوداية”

تبرأ الفنان يونس ميكري من طريقة تصريحات ابن شقيقه ناصر ميكري حول قضية إفراغ منزل الوداية بالرباط، وما أثارتها من جدل داخل مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي تصريح له في جريدة “لوبينيون”، قال ميكري إن ما صرح به ابن أخي يتعلق فقط بشخصه، ويجب وضع حد لهذه المهزلة واحترام قرار المحكمة بخصوص قضية الإفراغ.

واستنكر يونس ميكري بشدة تصريحات ابن شقيقه حول قرار المحكمة بإفراغ البيت الذي تقطن فيه العائلة، مشيرا إلى أن الإخوان ميكري عادة ما يعملون في صمت وسيظلون كذلك، يشغلهم الإبداع الفني فقط بعيدا عن أي ضجيج إعلامي.

- Advertisement -

يذكر أن عائلة المجموعة الغنائية “الإخوان ميكري”، احتجت الأسبوع الماضي، على قرار إفراغ المنزل الذي تقطن فيه منذ حوالي 50 سنة بقصبة الوداية، المطلة على شاطئ الرباط.

وقال الفنان نصر ميكري، نجل الفنان الراحل حسن ميكري، إن قرار إفراغ منزل “الإخوان ميكري”، يوم سيء في تاريخهم الفني.

وأفاد نصر بأن والده اكترى هذا المنزل في السبعينات رفقة أخيه محمود، مشيرا إلى أن المنزل تم بيعه سنة 2009 دون علمهم.

وكشف الفنان محمود ميكري أن العائلة تفاجأت بمحاولة إفراغ المنزل دون سابق إنذار، بعدما تقدمت مالكة المنزل بشكاية أمام القضاء.

اترك رد