راقي فضح لجوء المنتخب الجزائري للسحر والشعوذة

من بين المضحكات المبكيات، التي يجود بها نظام العسكر الجزائري، ما رافق انهزام منتخب الخضر أمام غينيا الاستوائية، حيث اختلطت التأويلات الشاذة بالتحليلات الخرافية. وفي هذا الإطار نشرت وسائل الإعلام الجزائرية وصفحات الذباب الالكتروني لنظام الجنرالات، شريط فيديو  للراقي المعروف بـ”إبن الشنفرة” يتحدث من خلاله عن سبب تعثر منتخب بلاده خلال مباريات كأس إفريقيا للأمم.

كما كشف “إبن الشنفرى” في الفيديو ذاته، أن الجزائر كانت تعتمد على السحر والشعوذة خلال مباريات منتخبها الوطني، حيث قال إنه بعد “وفاة الراقي بلحمر الذي كان يتنقل مع الخضر في مبارياتهم لا يوجد راق آخر يتنقل معهم”.

وقال إبن الشنفرى “بالرغم من أنني لا أتابع كرة القدم لكن شاهدت مباراة المنتخب الوطني..وتفرجت كيف عانى الخضر أمام مرمى المنافس دون نتيجة وإحراز هدف”.

- Advertisement -

وأضاف إبن الشنفرى “شاهدت أن المنتخب الوطني يعاني من العين أكثر من السحر”! “وأنا هنا مستعد للذهاب إلى الكاميرون من اجل فك اللغز”.

كما وجه إبن الشنفرى نداء إلى المسؤولين الجزائريين للسماح له بالذهاب إلى الكاميرون من خلال تسهيل الحصول على جواز السفر من اجل الوقوف مع الخضر لفك ما سماه بـ”عقدة  التهديف”.

اترك رد