- Advertisement -

- Advertisement -

بلجيكا جرات على إمام مغربي دعا لإحراق اليهود

سحب وزير اللجوء والهجرة البلجيكي سامي مهدي، حقوق الإقامة من إمام مسجد الخليل في حي مولينبيك في بروكسل، محمد توجاني، لاعتباره يشكل “تهديدا خطيرا للأمن القومي”.

وأتت خطوة الوزير مهدي، بناء على معلومات من الأجهزة الأمنية تظهر أن الإمام المغربي يشكل تهديدا خطيرا للأمن القوم، بحسب موقع “VRT NEWS”.

وتم سحب تصريح إقامة توجاني وغادر البلاد، وينظر إليه على أنه أحد أكثر الدعاة المسلمين نفوذا في بلجيكا.

- Advertisement -

وأكد مهدي نبأ سحب الإقامة، لكنه امتنع عن تقديم أي تفاصيل أخرى حول طبيعة التهديد، قائلا: “هذه الخطوة، رسالة لأولئك الذين يزرعون بذور الكراهية ويقسمون مجتمعنا ويهددون الأمن القومي، بأنهم ليسوا موضع ترحيب في بلجيكا”.

وكان الإمام شخصية متنازعا عليها منذ سنوات، وعلى الرغم من إقامته الطويلة، لم يتحدث الفرنسية ولا الهولندية.

وفي عام 2019، ظهر في فيلم دعا فيه إلى حرق اليهود، ودافع توجاني عن أقواله بالقول إنها “رد فعل عاطفي على الأوضاع في قطاع غزة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.