- Advertisement -

- Advertisement -

قضية الجنس مقابل النقط.. جنايات سطات ضربات استاذ الاقتصاد بعامين ديال الحبس رغم تنازل الضحية

قضت غرفة الجنايات درجة اولى بمحكمة الاستئناف بمدينة سطات بإدانة أستاذ الإقتصاد (م.م) بسنتين حبسا نافذة من أجل ما نسب اليه (هتك عرض أنثى بالعنف والتحرش الجنسي) مع الإشهاد على تنازل المشتكية عن مطالبها المدنية .

وخلال جلسة يوم امس تم الاستماع للطالبة الجامعية كمشتكية أثناء الجلسة كما تم الاستماع للشاهد يونس مندور، وقد اعترف المتهم بممارسته مع المشتكية بإرادتها من قُبلها وبمقابل مادي بلغ 500 درهم وأكد انه هو من يظهر بالشريط الذي وصفه بالمفبرك إذ لا يظهر وجهها به واستغرب كيف تم تصويره بالسيارة وهي معه ثم داخل الشقة، في حين صرحت المشتكية ان الممارسة كانت من الدبر بعدما ابتزها بتحرير محضر غش في الامتحان الذي حرسها به واحتفظ ببطاقتها الطلابية وابتزها بها إلى أن افرغ رغبته الجنسية.

و كانت الواقعة قد تفجرت بكلية الحقوق بسطات، بعد تداول محادثات عبر إحدى منصات التراسل الفوري، كشفت عن ابتزاز أحد الأساتذة لطالبات من أجل منحهنّ نقطا جيدة مقابل ممارسة الجنس معه.

- Advertisement -

وقد دخلت الفرقة الوطنية على الخط، بحيث تم الاستماع إلى شهادة مجموعة من الطالبات، ليتم الاهتداء إلى تورط خمسة أساتذة جامعيين الذين تم اعتقال ثلاثة منهم فيما تابعت النيابة العامة أستاذين في حالة سراح مقابل كفالة مالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.