- Advertisement -

- Advertisement -

بيديوفيلي ثمانيني اغتصب خمس طفلات فروض فالقنيطرة

اهتزت مدينة القنيطرة منذ يومين على وقع جريمة اغتصاب خمسة أطفال بحي “وريدة” الشعبي من قبل رجل يفوق عمره ثمانين سنة بعدما تم توقيفه من قبل المصالح الأمنية للتحقيق معه حول المنسوب إليه بتهمة ممارسة الشذوذ الجنسي على الأطفال بروض يسيره، إثر شكاية تقدم بها آباء وأمهات الضحايا لدى الجهات الأمنية بعد إخبارهم من طرف بناتهن أنهن تعرضن لمحاولة الاغتصاب وممارسة الشيخ المسن شذوذه الجنسي عليهن عبر المداعبة وممارسة الجنس عليهن في أطراف حساسة من جسدهن.

وحسب ما أوردت جريدة “الأخبار”، فإن طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات كشفت لوالدتها ما تعرضت له من طرف صاحب الروض من ممارسة الجنس عليها بين فخذيها ومداعبة جسدها، مما دفع بوالدتها إلى وضع شكاية لدى المصالح الأمنية قبل أن يتقدم كذلك أباء وأولياء أربع طفلات في نفس الموضوع، بعدما كشفت لهم الطفلات ما تعرضن له مثل الطفلة الصغيرة، ليقوموا بدورهم بوضع شكاية.

وأفادت نفس المصادر، بأنه تم عرض الطفلات على المستشفى حيث سلمت لهن شهادات طبية عزز أولياء أمورهن بها شكاياتهم لدى المصالح الأمنية التي استنفرت مصالحها وفتحت بحثا دقيقا في القضية، حيث تم توقيف المسن الذي قالت مصادر مقربة من السلطة المحلية أنه تبدو عليه علامات الشذوذ الجنسي.

- Advertisement -

وأفادت المصادر بأنه تم عرض الطفلات على الخبرة لتعميق البحث خاصة بعدما تبين أن المسن كان يمارس شذوذه عبر ممارسة الجنس عليهن في مناطق حساسة من جسدهن ومداعبتهن، وكان الشيخ يمارس الجنس عليهن مرة تحت الترغيب عبر شراء الحلويات أو علب الحليب والياغورت ومرة عبر الترهيب، إذ كان يقوم بتخويفهن بعدم البوح لأسرهن.

وأكدت مصادر مطلعة أن الخبر الذي انتشر بشكل واسع في مدينة القنيطرة خلف استياء بالغا في صفوف آباء وأولياء الأطفال، فيما زادت المصادر أن التحقيق لا زال مستمرا مع الشيخ بعد وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة لمعرفة أسباب وملابسات هذه القضية وهل هناك للمتهم ضحايا آخرون..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.