- Advertisement -

- Advertisement -

الملياردير المغربي اليهودي “ياريف الباز” غيدير عرس أسطوري فمراكش

أفادت مصادر صحفية، أن محيط فندق “المامونية” الشهير بمدينة مراكش، يشهد حالة استنفار أمني بسبب الاستعداد لإقامة حفل زفاف أحد كبار الشخصيات اليهودية من أصل مغربي.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الأمر يتعلق بحفل زفاف الملياردير “ياريف الباز” اليهودي الديانة والحامل للجنسية المغربية والإسرائيلية والأمريكية، حيث يشهد محيط فندق “المامونية” القريب من ساحة جامع الفنا تواجدا امنيا مكثفا مع وصول شخصيات وازنة عبر العالم إلى الفندق، لحضور الحفل الذي سيكون أسطورياً، أبرزها نجلة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

ومن المنتظر أن يحضر العرس ما يناهز 500 من كبار الشخصيات والعائلات الشهيرة عبر العالم، ضمنهم عائلات الرؤساء الأمريكيين السابقين مثل نجلة ترامب، ومشاهير ينتمون لعالم الفن والمال والأعمال، وصلوا بواسطة طائراتهم الخاصة إلى مطار مراكش المنارة، وسيقيمون بعدد من الفنادق بالحي الشتوي (ليفيرناج).

- Advertisement -

مصادر أخرى، كشفت أن الحضور سيقتصر على كبار الشخصيات العالمية فقط، حيث تم حجز فندق فاخر وعدة فنادق فاخرة أخرى لفائدة مشاهير من عوالم السياسة والفن والأعمال.

ذات المصادر، كشفت بأن حفل الزفاف الذي سيقام بمراكش الأسبوع المقبل، دعا إليه الملياردير “الباز” عدداً من أفراد عائلات رؤساء الولايات المتحدة السابقين بينهم هيلاري وبيل كلنتون كما ينتظر حضور زوجة باراك أوباما وعدد كبير من مشاهير السينما والمال والأعمال.

رجل الأعمال ياريف الباز يحب العمل في الظل، بعيدا عن أضواء الكاميرات ووسائل الإعلام. وينتمي ياريف الباز إلى عائلة يهودية مغربية تعود أصولها إلى منطقة أبي الجعد (بوعبيد الشرقي)، لكنه أمضى جزءا كبيرا من طفولته في مدينة القنيطرة، حيث درس إلى حدود الباكالوريا التي حصل عليها سنة 1994، قبل أن يغادر المغرب نحو فرنسا، لمتابعة دراسته الجامعية بإحدى جامعات العاصمة باريس (أوروب باري)، ثم يكمل دراساته العليا بالولايات المتحدة الأمريكية.

يعتبر ياريف الباز، واحدا من أهم وأنجح رجال الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية، وعبر العالم. وهو يرتبط بعلاقة صداقة قوية مع جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، الذي يتحدر من أصول يهودية، والذي قاد المفاوضات بشأن صفقة القرن والتطبيع العربي الإسرائيلي بعد زيارات متعددة له للمنطقة.

ويرتبط ياريف بعلاقات عمل و”بزنس” مع كوشنر، خاصة في بعض البلدان الإفريقية مثل الغابون، وقد بدأ يقوم بدور الوساطة من أجل تقريب وجهات النظر بين المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، منذ 2017.

ويحظى الباز، الذي يملك علامة “تريا”، من ضمن علامات أخرى كثيرة، بعلاقات واسعة مع رؤساء الدول الإفريقية، فهو من أقرب المقربين إلى الرئيس الغابوني وشقيقته، مثلما تقول العديد من المصادر التي عرفته عن قرب، والتي وصفته بأنه رجل خجول ومتحفظ ولا يجب الظهور كثيرا، لا في الحفلات والمناسبات، ولا في الصحافة ووسائل الإعلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.