- Advertisement -

- Advertisement -

إسبانيا.. اعتقال 5 جزائريين كانوا  كيوجدوا باش يديرو عملية إرهابية

تمكنت الشرطة الإسبانية، يوم الاثنين 11 أكتوبر الجاري، من تفكيك خلية إرهابية تضم 5 جزائريين، كانوا يستعدون للقيام بعملية إرهابية بإسبانيا.

وحسب مصادر اعلامية إسبانية، فقد ألقت الشرطة، فجر الاثنين، القبض على أعضاء الخلية الخمسة في كل من مدينة برشلونة والعاصمة مدريد، وذلك بعد عملية تتبع طويلة، انطلقت منذ شهر يناير الماضي، وذلك بعد اعتقال ثلاثة إرهابيين آخرين أيضا في العاصمة الكاتالونية.

ووفق المصدر ذاته، فإن زعيم الخلية كان قد قضى فترة سجنية في الجزائر، قبل سفره إلى إسبانيا، حيث كون من جديد خلية إرهابية، وكان يخطط لمهاجمة فرنسا أيضا.

- Advertisement -

وأضافت المصادر ذاتها، أن زعيم الخلية يبلغ من العمر 28 عاما ولديه خبرة في القتال بالمنطقة السورية الإيرانية في صفوف داعش، وصل إلى ألميريا قادما من الجزائر على متن قارب بين 22 و23 دجنبر، عشية عيد الميلاد.

وكشف موقع “لاراثون” الإسباني نقلا عن مصادر أمنية أن الزعيم الجزائري كانت له علاقات مع تنظيم داعش، وتم اعتقاله في تركيا سنة 2016، حينما حاول الدخول إلى منطقة صراع للانضمام إلى الجماعة الإرهابية، بمجرد إطلاق سراحه، قام بجولة في عدة دول مثل ماليزيا وتنزانيا والجزائر، حيث استمر في التجنيد للتنظيم الجهادي.

من جهته، أوضح موقع “الإسبانيول” أن الإرهابي الملقب بـ”الشيخ” كان يقيم في برشلونة ويقود مجموعة من الشباب الجزائريين المختصين في سرقة السياح، والذين جاؤوا إلى إسبانيا عن طريق التنسيق مع شخص في الجزائر، نسق الإجراءات الأمنية للوافدين الجدد إلى إسبانيا حتى لا تكتشفهم الأجهزة الأمنية.

ومن جهة أخرى، كشف الموقع الإسباني أن الخلية كانت في صدد شراء كلاشنيكوف، وهو ما دفع المحققين لتسريع عملية الاعتقال، حيث تم حجز عدد من السكاكين والخناجر داخل منازلهم، إضافة إلى 70 رصاصة في منزل الزعيم.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.