- Advertisement -

- Advertisement -

خطاب سيدنا الله ينصرو دعوة للتعبئة من أجل تدبير مرحلة ما بعد جائحة كوفيد 19

أكد الجامعي والمحلل السياسي عبد المالك إحزرير أن الخطاب السامي الذي وجهه جلالة الملك إلى أعضاء البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية الحادية عشر، يوم الجمعة 8 أكتوبر 2021، يطلق نداء من أجل تعبئة جماعية لتدبير مرحلة ما بعد وباء كوفيد -19 ومحاربة تداعياته الاقتصادية والاجتماعية.

وقال الباحث في العلوم السياسية في جامعة مولاي إسماعيل بمكناس في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الخطاب يؤكد على ضرورة الاستثمار في المكتسبات والانجازات في تدبير المرحلة الحالية.

وأشار الأكاديمي إلى ان جلالة الملك أبرز في “قراءته الماكرو اقتصادية” أن المؤشرات تساعد على تحقيق معدل نمو أعلى من 5.5٪ خلال هذا العام، داعيا إلى إصلاح شامل للمندوبية السامية للتخطيط بهدف جعلها آلية للمساعدة على التنسيق الاستراتيجي لسياسات التنمية، ومواكبة تنفيذ النموذج التنموي.

- Advertisement -

وشدد إحزرير على أن تفعيل النموذج التنموي الجديد يمثل أولوية بالنسبة للنخبة البرلمانية الجديدة، مؤكدا أنه يتعين على الحكومة الجديدة تحديد الأولويات والمشاريع التي سيتم تنفيذها خلال فترة ولايتها وتعبئة الموارد اللازمة لضمان تمويلها.

وسجل الجامعي ان جلالة الملك يولي عنايته السامية لاوراش تعميم الحماية الاجتماعية وتأهيل النظام الصحي ، باعتبارهما ورشين رئيسيين خلال السنوات القادمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.