- Advertisement -

- Advertisement -

مواطن فرنسي رمى راسو من عمارة فأكادير

وضع مواطن فرنسي فالسبعينات من عمره، حدا لحياته، يوم الاثنين 11 أكتوبر، بمقر سكناه بمركب أيت سوس بمدينة أكادير.

وحسب مصادر إعلامية، فقد قام الهالك، برمي نفسه من الطابق السابع بإحدى العمارات السكنية بالمركب المذكور.

وأكدت نفس المصادر، أن الأخير يحمل الجنسية الفرنسية، وكان يعاني من مرض الزهايمر قيد حياته.

- Advertisement -

هذا، وفور إشعارها بالحادث، حلت السلطات المحلية ومصالح الشرطة القضائية بعين المكان، وباشرت تحقيقاتها لمعرفة أسباب وحيثيات الواقعة، فيما تم نقل جثمان الضحية صوب مستودع الأموات بالمركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.