- Advertisement -

- Advertisement -

خطاب سيدنا الله ينصرو فافتتاح البرلمان رؤية تطلعية لمغرب الغد

أكد المحلل الرواندي أليكسيس نكورونزيزا، أن الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الجديدة، يشكل ” رؤية تطلعية ” لمغرب الغد.

وقال السيد أليكسيس نكورونزيزا، المدير العام للمركز الرواندي للأولويات الاقتصادية والسياسية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن ” جلالة الملك حدد مسارا دقيقا بتجديد التأكيد على الأولوية المعطاة للانتعاش الاقتصادي في مرحلة ما بعد كوفيد وتفعيل النموذج التنموي الجديد “.

وأضاف أن مضمون الخطاب الملكي يحث على التعبئة وأخذ زمام المبادرة، بتشخيص الوضعية الاقتصادية التي اتسمت بنمو مذهل على الرغم من الأزمة الصحية العالمية.

- Advertisement -

ولاحظ المحلل الرواندي أن ” معدل النمو المتوقع لسنة 2021 في المغرب يبلغ أزيد من 5.5 في المائة، وهو ما يمثل أداء غير مسبوق منذ عدة سنوات “، مضيفا أن نسبة النمو هاته تعد من ضمن أعلى المعدلات على الصعيدين الإقليمي والقاري.

وبهدف تعزيز المكتسبات وتحقيق المزيد من المنجزات، يقول السيد نكورونزيزا، إن جلالة الملك شدد على تأمين الاحتياجات والإمدادات الاستراتيجية والغذائية والطاقية، مع التحيين المستمر لاحتياجات البلاد.

وبالنسبة للمحلل الرواندي فإن الخطاب الملكي يعكس الأهمية التي يوليها جلالة الملك للعمل البرلماني والدور الرئيسي لهذه المؤسسة في وضع وتنفيذ المشاريع السوسيو اقتصادية.

وخلص إلى أن الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس جعلت من المغرب ” فاعلا رئيسيا ” على المشهد الدولي وشريكا لا محيد عنه للبلدان الإفريقية في العديد من المجالات الاستراتيجية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.