- Advertisement -

- Advertisement -

الرباط وسلا .. اختناق مروري بسبب أشغال بناء نفق تحت أرضي

تشهد المحاور الطرقية المؤدية إلى جسر الحسن الثاني الرابطة بين الرباط وسلا اختناقا مروريا كبيرا، وازدحاما مهولا على عربات “الترامواي”، خصوصا على مستوى الخط الأول بسبب أشغال بناء ممر تحت أرضي على مستوى المدارة المتواجدة بتقاطع شارع الحسن الثاني وشارع العلويين.

وكانت جماعة الرباط، قد أعلنت عن إغلاق بعض المحاور الطرقية المؤدية من وإلى قنطرة الحسن الثاني، ابتداء من الجمعة الماضية، وطيلة شهرين كأقصى تقدير، بسبب الأشغال.

وتسببت هذه الأشغال منذ أول أمس السبت في اكتظاظ كبير على مستوى المحاور المؤدية إلى الرباط وسلا، إذ بعد أن كان السائقين يقطعون المسافة بين العدوتين في دقائق معدودة، أصبح لزاما عليهم الآن قطعها في أكثر من 40 دقيقة أو ساعة.

- Advertisement -

وتعرف عربات “الترامواي” ازدحاما مهولا خصوصا على مستوى الخط الأول، الذي يربط بين حي كريمة بسلا ومدينة العرفان، بسبب تزايد مستعمليه، بعد توقف عدد من سيارات الأجرة في نقل الركاب في الاتجاهين نتيجة إغلاق الجسر.

ومن شأن هذا الاكتظاظ الذي تعرفه عربات “ترامواي الرباط-سلا”، أن يساهم بشكل كبير في انتشار فيروس “كورونا”، في ظل غياب تام للتباعد الجسدي، وعدم ارتداء الكثيرين للكمامة الواقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.